صحة الشرقية تنفذ أكثر من ٢٠٠ ألف ندوة توعوية للمواطنين خلال عام

0 318
كتب/ حسين السيد

 

في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتنفيذاً لتوجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، تحت إشراف الدكتور هشام شوقى مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، شهدت محافظة الشرقية جهود مكثفة لرفع كفاءة القوي البشرية، والأرتقاء بمستوي أداء الفرق الطبية، وزيادة الوعي والتثقيف الصحي للمواطنين بالمحافظة، خلال عام ٢٠٢٢، خاصة في ظل المتطلبات الصحية المتزايدة، والتوسع في تقديم الخدمات الطبية.
حيث قامت فرق التثقيف الصحي، والإعلام والتربية السكانية، بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بحملات توعوية مكثفة ومستمرة لتوعية وتثقيف مختلف الفئات الوظيفية والعمرية من المواطنيـن، بما فيها طلبة المدارس، والعامليـن بالمنشآت العامة، والخاصة، والتعليمية، والشوارع والميادين، ودور العبادة، والمحال التجارية، والأسواق، ومواقف السيارات، وغيرها.
وأوضح وكيل الوزارة أن حملات التثقيف الصحي التي نظمتها فرق التوعية بالمديرية والإدارات الصحية تخطت ٢٠٠ ألف حملة، قدمت خلالها الإرشادات والنصائح والرسائل الصحية الهامة، مع وضع الملصقات التوعوية بالمدارس والأماكن الحيوية، وداخل المنشآت الغذائية، بجميع أنحاء المحافظة.
مضيفا أن الموضوعات التي تم تقديمها شملت أكثر من ٥٥ موضوع، يختص بالتعريف بأهم الخدمات التي تقدمها المبادرات الصحية الرئاسية بالمحافظة، والتغذية السليمة، وإدمان الإنترنت، ومكافحة التدخين، ونقل الدن الآمن، تطعيمات الأطفال، أمراض الجهاز التنفسي، الأمراض الطفيلية ومكافحتها، صحة المراهقين، الفحص والمشورة للمقبلين على الزواج، سوء استخدام المضادات الحيوية، وغيرها، هذا بخلاف التنظيم لاحتفاليات الأيام العالمية كاليوم العالمي للتبرع بالدم، ومكافحة التدخين، ومكافحة الإيدز، ومكافحة الإدمان، وذوي الهمم، ويوم اليتيم، وغير ذلك من المناسبات العالمية.
وأكد “مسعود” علي إستمرار الحملات التوعوية والتثقيفية للمواطنين، حفاظاً علي الصحة العامة للمجتمع والفرد، مقدماً الشكر والتقدير لمديري إدارات الثقافة الصحية، والإعلام والتربية السكانية، وجميع المثقفيين الصحيين، وجميع المشاركين في هذا العمل، لجهودهم المبذولة لصالح المواطنين بمحافظة الشرقية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق