“الهجرة” و”الصحة” يتعاونان ضمن مبادرة “مراكب النجاة” لتقديم الرعاية الطبية لأبناء المنوفية

0 564
وزيرة الهجرة تتفقد قافلة “صناع الخير” الطبية لعلاج المواطنين بالمنوفية ودار أيتام لتوعية الأطفال
وزيرة الهجرة للمواطنين بالمنوفية:
– صحة المواطنين تتصدر اهتمامات الحكومة وحريصون على خدمتكم.
– علاج 5 آلاف مواطن منهم 500 في زيارة الشرقية ومستمرون في 70 قرية مصدرة للهجرة غير الشرعية.
– التعاون بين “الهجرة” و”صناع الخير” في مبادرة “مراكب النجاة” يستهدف تنظيم قوافل علاجية في أمراض العيون والقدم السكري بالقرى الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية.
– المدير التنفيذي لـ “صناع الخير”: تعاوننا مع “الهجرة” أسفر عن تقديم خدمات لـ 5 آلاف مواطن من أهالي القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية في بني سويف والفيوم وأسوان والدقهلية.

 

كتبت/ رشا لاشين

تفقدت اليوم الإثنين السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة والمصريين بالخارج، يرافقها اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، القافلة الطبية الموسعة التي يتم تنظيمها في إطار جهود تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وضمن المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” داخل مدرسة مصر الحرة بقرية كفر المصيلحة مركز شبين الكوم، بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، ومؤسسة صناع الخير.

 

ومن ناحيتها، أشادت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة بالتعاون بين وزارتي الهجرة والصحة والسكان، والتي حرصت على المشاركة في فعاليات الزيارة بتوفير عيادات متنقلة في مجالات الباطنة والنساء والتوليد والأطفال، والتي قدمت خدماتها لعدد كبير من المواطنين بالمحافظة، بجانب تقديم الدواء والمتابعة للحالات التي تحتاج لخدمات طبية أكبر في مستشفيات المحافظة المختلفة.
وثمنت وزيرة الهجرة الخدمات التي تقدمها صناع الخير للمواطنين، مؤكدة أن دور المجتمع المدني الجاد دور فاعل وهام في نجاح المبادرات القومية الكبرى، وقالت إن التعاون بين وزارة الهجرة من خلال بروتوكول التعاون مع مؤسسة صناع الخير للتنمية من خلال مبادرة “مراكب النجاة” يهدف إلى تنظيم المؤسسة لقوافل علاجية في مجال أمراض العيون لـ 70 قرية مصرية هي القرى الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية.
وثمنت وزيرة الهجرة جهود التعاون بين مؤسسات الدولة والمجتمع المدني لتقديم أفضل رعاية للمواطنين، مؤكدة أن القيادة السياسية تضع ملفات الصحة على رأس أولوياتها، كما تحرص على تقديم كافة الخدمات للمواطنين المصريين والوافدين، على حد سواء، مضيفة أن المواطن المصري هو ركيزة محاور التنمية المستدامة، ولذلك نحرص على رعايته وتوعيته بكل السبل المتاحة والممكنة.
وفي السياق ذاته، أكد الدكتور خالد عبد الغني، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية أننا حريصون على تنفيذ المبادرات الرئاسية بدعم صحة المواطنين، وتقديم الرعاية الصحية اللائقة، مشيدا بتنسيق الجهود بين مؤسسات الدولة للاهتمام بالمواطنين في الجمهورية الجديدة، مضيفا أن وزارة الصحة حريصة على إطلاق القوافل الطبية في مختلف المناطق لخدمة المواطنين.
ومن ناحيته، أوضح هاني عبد الفتاح، المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير، أن قافلة محافظة المنوفية تتضمن تقديم خدمات الكشف على الأهالي في مجالات الحد من مسببات العمى بتوقيع الكشف الطبي على عيون الأهالي وصرف العلاج وتشخيص الاحتياج لنظارات طبية وتسلميها لمستحقيها بعد أسبوع من إجراء القافلة وتشخيص الاحتياج لعمليات جراحات عيون وإجرائها لغير القادرين بأسرع وقت ممكن على ان تقدم جميع خدمات القافلة بالمجان تماما.
وأشار عبدالفتاح إلى أن تنفيذ صناع الخير للقافلة ياتى ضمن بروتوكول التعاون المشترك؛ للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين خاصة في المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وبما تشمله من توفير رعاية صحية، وتقديم خدمات طبية، وعمليات جراحية، وفقاً للمتطلبات الخاصة بكل محافظة خاصة في القرى الأولى بالرعاية، والتعاون للاستفادة من الأطباء المصريين بالخارج في تدريب الكوادر الطبية بالإضافة لتنظيم شبكة قوافل طبية وعيادات متنقلة في إطار مبادرة “مراكب النجاة” لصالح أهالي القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية، ضمن خطة تنفيذية لتحقيق أهداف المبادرتين بما يتضمن توعية المجتمع بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بسبل الهجرة الآمنة وتوفير البدائل الإيجابية من تدريب وفرص عمل وريادة أعمال للشباب خاصة في المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وذلك من خلال العمل على تنمية المجتمع وتحسين مستوى معيشة الفرد بما يحقق تنمية مستدامة تساعد في مكافحة الهجرة غير الشرعية.
تضمنت القافلة الطبية بمحافظة المنوفية -ضمن مراكب النجاة- تنفيذ مبادرتين أساسيتين من مبادرات صناع الخير الطبية المتميزة؛ أولهما مبادرة “عنيك فى عنينا” بتقديم خدمات الكشف على الأهالي في مجالات الحد من مسببات العمي بتوقيع الكشف الطبى على عيون الاهالي وصرف العلاج وتشخيص الاحتياج لنظارات طبية وتسلميها لمستحقيها بعد أسبوع من إجراء القافلة وتشخيص الاحتياج لعمليات جراحات عيون وإجرائها لغير القادرين في أسرع وقت ممكن، على أن تقدم جميع خدمات القافلة بالمجان تماما، والمبادرة الثانية هي مبادرة “قدم صحيح” لدعم مرضى القدم السكرى غير القادرين لوقايتهم من البتر بالتعاون مع أساتذة الأوعية الدموية بجامعة المنوفية.
وكانت السفيرة سها جندي قد تفقدت الاسبوع الماضى وأثناء زيارتها لمحافظة الشرقية قافلة صناع الخير التى تم تنظيمها هناك، ووقعت الكشف فى مجال الحد من مسببات العمى لعدد 485 مواطن كما استقبلت عدد من مرضى القدم السكرى وإحالتهم إلى غرف مبادرة قدم صحيح فى المستشفيات الجامعية الأقرب إلى المحافظة ليرتفع أعداد المواطنين الذين استفادوا من قوافل وزارة الهجرة وصناع الخير الى 5485 مواطن من أهالي القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية.
يذكر أن وزارة الهجرة وصناع الخير سبق لهما وتعاونا فى تقديم خدمات لنحو 5 آلاف مواطن من أهالي القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية منها قرية الحرجة مركز ناصر بمحافظة بني سويف، وبعض قرى النوبة بأسوان، وقرية كريم بساط الدين مركز شربين بالدقهلية، وعدد من قرى محافظة الفيوم، وشملت هذه الخدمات تنظيم 7 قوافل للكشف على أمراض العيون للأهالي وتسليم أدوية لعدد 1762مواطن وتشخيص الاحتياج لنظارات طبية لعدد 1632 مواطن وتسليم النظارات للمستفيدين وتشخيص الاحتياج لعمليات جراحية لنحو 282 مواطن غير قادر وإجراء العمليات بالمجان تماما.
وفي السياق ذاته، زارت السفيرة سها جندي، يرافقها اللواء إبراهيم أبو ليمون، دار أيتام الحسن والحسين، حيث قامت مؤسسة حياة كريمة بتوزيع منتجات غذائية وبطاطين على الأطفال، كما قدم السيد المحافظ دعما ماليا ومنتجات غذائية للأطفال في الدار، كما حرصت وزيرة الهجرة على تحفيز الشباب على الاهتمام بالتعليم والتكوين المهني.
وفي سياق متصل، أكدت وزيرة الهجرة الحرص على مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية من المنبع، وتعريف الأطفال بتلك المخاطر منذ الصغر، مع توعيتهم وتعريفهم بالفرص الآمنة البديلة وأهمية الاهتمام بالتعليم والتركيز على ما يحتاجه السوق من حرف ومهن في الوقت الحالي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق