جولة حنطور وزيارة حتشبسوت ووادى الملوك ضمن الرحلات الترفيهية لطلاب البرنامج التدريبي لإعداد القائد العربي

0 441

كتب/ شوقى الشرقاوى

 

 

استكملت فعاليات البرنامج التدريبي لإعداد القائد العربي الذي ينظمه معهد إعداد القادة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية، وذلك تحت رعاية د. أيمن عاشور، وزير التعليم العالي، د. أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، د. عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، د. كريم همام مدير، معهد إعداد القادة، بمجموعة من المحاضرات المتنوعة لخلق وإعداد جيل من الشباب العربي القادر على تحمل المسئولية.
يأتي ذلك انطلاقاً من اعلان عام 2023 عاماً للشباب العربى تنفيذا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ، وتنفيذا لتوجيهات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالاهتمام بالتعاون العربي المشترك وتبادل الخبرات بين الدول العربية
تحاور أ.د/ كريم همام، مدير معهد إعداد القادة، مع طلاب الجامعات العربية والمصرية عن القيادة الكاريزمية، مقدما فى البداية نصيحة للطلاب ” كي تكن علاقاتك ناجحة ولديك شخصية جذابة يجب عليك الإلتفات إلى مشاعرك”، كما يجب الابتعاد عن المشاعر السلبية التى تؤثر على تخطيط الشباب وعدم التأثر بالاشخاص السلبيين، وكذلك الأماكن والذكريات السلبية، متناولا مفاتيح الكاريزما والمتمثلة فى الكلمات ونبرات الصوت ولغة الجسد.
كما أوضح مدير معهد القادة، السبع مهارات للشخصية الفعالة وهى “كن واضحا، الاختصار كن لبقًا، استخدام الألفاظ الصحيحة، كن متناقسًا، أبتكر البدائل، أصنع الألفة”.
انطلقت محاضرة الشباب والتدريب وحاضر فيها د. خميسى حميدى، الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، مناقشاً أهمية الشباب فهم قادرون على القيام بالعمليات النهضوية والتنموية، موضحا أنهم عماد المستقبل لأية أمة، ومستقبل الدولة وحمايتها من الأخطار الخارجية والداخلية، والحاملون للقيم الإنسانية للأمة إلى الأجيال القادمة، فهم الرصيد الاستراتيجي والثروة الحقيقية للأمة.
وتحدث عن الخصائص والصفات التي يتطلب أن يتصف بها الشباب، كالنظرة المستقبلية للأمور” أي الإعداد لحياة أكثر استقرار، والقيام بدور المواطن الصالح عن طريق التربية والتعليم، والبحث عن طرق فرض الذات في المجتمع بمختلف الطرق التي تناسب طموحهم وشخصيتهم واستعدادهم النفسي والجسدي.
كما ناقشت محاضرة دور طلاب الجامعات العربية فى مواجهة التطرف والتى حاضر فيها د. شحاتة غريب شلقامي عميد كلية الحقوق ونائب رئيس جامعة أسيوط السابق، موضحا أسباب التطرف، وكيفية مواجهته، مبينا دور طلاب الجامعات العربية، وكذلك دور الأنشطة الطلابية في مواجهة الفكر المتطرف، كما عرض سيادته نموذج لإحدى الجامعات العربية “جامعة أسيوط نموذجاً”.
وخلال محاضرة فن الإتيكيت والبروتوكول (المراسم) للقائد الناجح والتى حاضر فيها د. حسام الدين مصطفى الشريف، وكيل معهد إعداد القادة، حيث أوضح الفرق بين البروتوكول والاتيكيت والمراسم، وقد شرح سيادته اتيكيت الحديث وكذلك اتيكيت الاستماع والإنصات، وكذلك اتيكيت الملابس.
كما تناولت مصر: المكان والمكانة والتى حاضر فيها د. صابرين جابر عبد الجليل عميد كلية السياحة والفنادق، جامعة الأقصر، متحدثة عن مصر ومساحتها وموقعها الفلكى والجغرافى، كما تناولت مكانة مصر فهى مهد الأديان، موضحة التطور التاريخى والحضارى للامة المصرية، وكذلك ناقشت مكانة مصر السياحية.
وعلى صعيد اخر وعلى هامش فعاليات البرنامج التدريبي لإعداد القائد العربي نظم معهد إعداد القادة زيارات ترفيهية للطلاب للتعرف على تاريخ مصر ومنها جولة بالحنطور بمدينة الاقصر وحضور عرض الصوت والضوء فى معبد الكرنك، وأيضا رحلة نيلية، وزيارة البر الغربي والدير البحري، وحتشبسوت، ومقبرة وادى الملوك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق