برامج دراسية واتفاقيات تعاون جديدة بين جامعة القاهرة وكبريات الجامعات والمؤسسات الدولية المرموقة

0 172

كتب/ شوقى الشرقاوى

 

اعتمد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، مجموعة من مذكرات التعاون واتفاقيات التعاون وخطابات النوايا بين الجامعة وكبرى المؤسسات والجامعات الدولية المرموقة في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي، وذلك خلال شهر ديسمبر، بالإضافة إلى اعتماده مجموعة من البرامج المستحدثة بعدد من الكليات.
من أبرز تلك الاتفاقيات التي تم اعتمادها خلال شهر ديسمبر، اعتماد مذكرة تفاهم بين جامعة القاهرة ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وخطاب نوايا بين جامعة القاهرة وجامعة بابلودي أولابيدي بإشبيلية، ومذكرة تفاهم بين كلية الاقتصاد والعلوم السياسية والمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية ECSS، ومذكرة تفاهم بين كلية الهندسة وجامعة أخن معهد تكنولوجيا النسيج بألمانيا في مجالات البحوث والتعليم وبرامج التدريب، واتفاقية تعاون بين كلية الطب وجامعة باريس سيتيه ومستشفى بوجون ومعهد تيودور بلهارس، وبروتوكول تعاون مشترك لإعداد تدريب مهني بين كلية طب قصر العيني والمجلس القومي للمرأة، وبروتوكول تعاون بين كلية العلاج الطبيعي والهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية.
وفي إطار مواكبة التطورات العلمية، وتلبية احتياجات ومتطلبات سوق العمل محليا ودوليا، اعتمد الدكتور محمد الخشت استحداث عدد من البرامج الدراسية وتعديل عدد من اللوائح بمختلف الكليات في مرحلة الدراسات العليا من بينها: استحداث دبلوم مهني بيني خاص الجيوماتكس بقسم الجغرافيا بكلية الآداب مدته عام جامعي بنظام الساعات المعتمدة، واستحداث الماجستير المهني في التمويل المصرفي واللائحة الدراسية له بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، واستحداث برنامج الماجستير المهني في المشتقات المالية بقسم إدارة الأعمال بكلية التجارة.
كما تمت الموافقة على إنشاء ماجستير مهني في الإعلام الرقمي والأمن المعلوماتي بكلية الإعلام، وإنشاء لائحة دراسات عليا (دبلومات – برامج ماجستير – برامج دكتوراه) لبرنامج الإرشاد الأثري بكلية الآثار، وإنشاء لائحة دراسات عليا (دبلومات – برامج ماجستير – برامج دكتوراه) لبرنامج نظم المعلومات الأثرية بكلية الآثار، كما تمت الموافقة على قرار مجلسي كلية الآثار والمعهد القومي لعلوم الليزر علي إنشاء الدبلوم المهني في تطبيقات الليزر في الآثار بنظام الساعات المعتمدة والمشترك بين الكلية والمعهد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق