وزارة الكهرباء تقيم احتفالية لتخريج (21) متدرباً من (12) دولة إفريقية بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية

0 176
كتب/ حسين السيد
فى إطار الاهتمام الكبير الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للتدريب ولبناء القدرات للكوادر فى مختلف مجالات الكهرباء (الإنتاج – النقل – التوزيع) والطاقات المتجددة لكى تكون قادرة على تشغيل وصيانة المنظومة الكهربائية وذلك من خلال إعداد برامج تدريب لكوادر من الدول الأفريقية.
شهد صباح اليوم الخميس المهندس جابر دسوقي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر، والسفير حسن النشار الوزير المفوض بالوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية، ولفيف من قيادات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية احتفالية تخريج (21) متدرباً من (12) دولة إفريقية (بينين، بوركينا فاسو، بوروندى، تشاد، جيبوتى، غانا، غينيا الاستوائية، موريشيوس، النيجر، سيراليون، جنوب السودان، السودان) وذلك من خلال برنامج تدريبى بعنوان” الادارة الفعالة لمحطات انتاج الكهرباء”.
أكد المهندس جابر دسوقى أن مصر تقدر الجذور الأفريقية وتدرك جيداً التحديات المشتركة التي تواجه القارة، معرباً عن حرص مصر الدائم على العمل المشترك مع دول القارة الأفريقية من أجل تحقيق الخطط الطموحة والحق الشرعى لكافة دول القارة للتمتع بالسلام، الاستقرار، الرخاء والتنمية المستدامة.
كما أكد ان وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تثمن الدور المهم الذي تقوم به وزارة الخارجية المصرية والممثلة فى الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، في مشروعات التعاون مع الدول الأفريقية من خلال عدد من البرامج التدريبية لرفع كفاءة القدرات البشرية والدعم الفنى فى مجالات الكهرباء المختلفة.
كما أكد أن قطاع الكهرباء يستمر فى تقديم الدورات التدريبية، والدعم الفنى وإيفاد الخبراء للدول الإفريقية الشقيقة من أجل دعم وتقوية وتعزيز التعاون فى مجالات الكهرباء للوفاء بأهداف التنمية وتحقيق النفع لكافة الأطراف.
وأعرب عن أمله فى قيام السادة المتدربين بنقل المعرفة والمهارات التى اكتسبوها من البرامج التدريبية مع زملائهم لتحقيق الاستفادة القصوى وتحسين الوضع الحالى لقطاع الكهرباء فى بلادهم ودعم وتشجيع العلاقات الثنائية بين كافة الدول الأفريقية.
ويأتي ذلك في إطار تنفيذ المنحة المقدمة من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية للدول الأفريقية مع تحمل الوكالة تكلفة التدريب في مجال “Effective Mangement of Power Plants
وأعرب السادة المتدربون عن تقديرهم وعرفانهم للدور المتميز والجهود التى يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المصرى فى إعداد وتنظيم الدورات التدريبية لتحقيق الاستفادة القصوى منها مؤكدين على أنهم سيعملون على نقل الخبرة التى اكتسبوها من مصر إلى بلادهم والتى تم من خلالها المزج بين التدريب النظرى والعملى وكذلك الزيارات الميدانية لمشروعات الكهرباء على أرض مصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق