إنشاء أول كلية للروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة

0 373

كتب/ شوقى الشرقاوى

 

استعرض الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرًا حول كلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة الدولية بـ 6 أكتوبر، والذى قدمه الدكتور رضا عبد الوهاب الخريبي عميد كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي، في إطار تنفيذ توجيه رئيس الجامعة باستحداث كلية جديدة للروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وذلك ضمن مشروع استحداث وتطوير كليات جديدة تؤهل لوظائف المستقبل، وتواكب متطلبات الثورة الصناعية الرابعة والخامسة والتحول لجامعات الجيل الرابع بما يتيح القدرة على مواجهة تحديات المستقبل ودعم احتياجات الدولة الوطنية.

 

قال الدكتور محمد عثمان الخشت، إنه نظرا للتطور المتسارع في مجالات التحول الرقمي وعلوم البيانات والتي توجت بالتقدم الهائل في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات فقد ظهرت الحاجة الملحة إلى إنشاء كيان علمي للدراسات العليا في التخصصات البينية المرتبطة بهذه المجالات وتطبيقاتها؛ للاستفادة من الخبرات العلمية المتميزة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة في المجالات المرتبطة.
أوضح الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الكلية الجديدة تهدف إلى مواكبة المراحل الأساسية الحالية والمستقبلية لتطور الذكاء الاصطناعي والروبوتات بدءًا من أنظمة الذكاء الاصطناعي، ومرورا بالذكاء الاصطناعي محدود الذاكرة، ومن ثم الذكاء الاصطناعي المعتمد على نظريات العقل، وانتهاءً بالذكاء الاصطناعي المعتمد على الوعي الذاتي.
تشمل الدراسة والبحوث بكلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، كافة الجوانب المعرفية والتطبيقية المرتبطة بالذكاء الاصطناعي والروبوتات من النواحي النظرية والتحليلية والعملية حتى يكون في استطاعة الطلاب بعد الانتهاء من دراستهم أن يحددوا القيود والتحديات التي تواجه تطبيقات الذكاء الاصطناعي والروبوتات في المحيط المحلي والإقليمي والدولي، ويتطرقوا إلى التقنيات المرتبطة بتصميم وبرمجة الأنظمة الروبوتية والدراسات المواكبة للتطور المستمر في هذه التقنيات بما يعزز التميز والابتكار في مجالات سوق العمل.
تهدف كلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، إلى توسيع حدود المعرفة، وتحفيز الإبداع وحل مشاكل العالم الحقيقي، والتركيز على تطبيق نتائج البحث والتعليم وتعزيز أفضل الممارسات التعليمية لتأهيل طلابها لتحقيق النجاح ولتعزيز معرفتهم وتثقيفهم في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي وغيرها من مجالات هندسة الابتكارات بشكل أفضل.
تهدف البرامج الدراسية بالكلية إلى تخريج جيل من الباحثين في مجالات الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي المختلفة قادر على إنتاج وتفعيل الأبحاث البينية للعديد من التخصصات العلمية، وتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي على تصميمات الروبوتات ووضع نظريات وابتكار تطبيقات تتعلق بطبيعة التطورات المستقبلية في هذا المجال، وتخطيط مسار تنقل الروبوتات في كل من البينات المألوفة وغير المألوفة، وتصميم تجارب لتأسيس القدرات الكاملة للروبوتات في بيئة العمل، وتطبيق تقنيات الإبداع والتفكير النقدي في حل المشكلات، وتقييم الحلول والنماذج المتنافسة من أجل تعزيز القرارات المهنية المرتبطة بالتطبيقات، وإظهار المعرفة والفهم التحليلي للممارسات المهنية.
تمنح كلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، درجة ماجستير العلوم في الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات: الروبوتات الطبية، والروبوتات الطائرة، وروبوتات الخدمات، والروبوتات الإدراكية، كما تمنح درجة دكتوراة الفلسفة في الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.
وتتبع برامج الكلية 3 أقسام علمية هي: قسم تعليم الآلة – Artificial Intelligence Department، وقسم الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي Robotics Department، وقسم العلوم الأساسية Basic Sciences Department، كما من المتوقع أن تقترح برامج جديدة تلائم التطورات المستقبلية.
تضم كلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، عدة معامل، مثل: معمل الروبوتات والذي من المقرر أن يحتوي على بعض التصميمات الروبوتية التي تستخدم لأغراض البحث العلمي، وبعض الأدوات التصنيعية المرتبطة بصناعة أجزاء الروبوتات، والتطبيقات البرمجية المرتبطة بمحاكاة الروبوتات المختلفة، إلى جانب معمل النظم المدمجة والتحكم، وهو معمل خاص بالمتحكمات الدقيقة والمكونات الإليكترونية اللازمة للتحكم في الروبوتات، وذلك بالإضافة إلى أجهزة برمجة الذاكرة وغيرها، ومنشأة حوسبة عالية الأداء مبنية على استخدام الحاسب الآلى فائق السرعة وهو كمبيوتر ضخم ذو مواصفات عالية سيتم استخدامه في البحث العلمي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق