معهد إعداد القادة واتحاد الجامعات العربية ينظمان البرنامج التدريبي لإعداد القائد العربي

0 199

كتب/ شوقى الشرقاوى

نظم معهد إعداد القادة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية، فعاليات البرنامج التدريبي لإعداد القائد العربي برعاية د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ود. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية البرنامج التدريبي لإعداد القائد العربي خاصة بعد إعلان عام 2023 عامًا للشباب العربي؛ تنفيذًا لمبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مشيرًا إلى أهمية التعاون العربي المُشترك وتبادل الخبرات لخلق وإعداد جيل من الشباب العربي يكون قادرًا على تحمل المسئولية، وكذلك إدماج الطلاب والشباب العربي مع بعضهم البعض لبث روح التعاون ومد جسور التواصل بين الطلاب.
وخلال كلمته التي ألقاها عبر تقنية الفيديو كونفرانس، أشاد د. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة فى ختام فعاليات البرنامج التدريبي بالتعاون المُستمر بين وزارتي الشباب والرياضة والتعليم العالي، والفعاليات الكبرى المقامة بالتعاون مع معهد إعداد القادة بالوزارة، موجهاً الشكر والتقدير للدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي على التعاون المثمر والبناء لخدمة الشباب المصري والعربي، كما أشاد بمحتوى البرنامج التدريبي الذي يهدف إلى تعزيز مكانة الشباب والعمل على تنمية قدراتهم الإبداعية في مختلف المجالات، وتفعيل دور الشباب في كافة أرجاء الوطن العربي، والاهتمام بالتعاون العربي المُشترك وتبادل الخبرات بين الدول العربية.
أكد د. عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية على أهمية محتوى البرنامج التدريبي، معربا عن سعادته بالتعاون مع معهد إعداد القادة الذي يسعى إلى بناء إنسان متكامل يكون قادرًا على أن يكون عنصرًا نافعًا فى المجتمع، كما توجه بالشكر للمجلس العربي للتدريب والإبداع الطلابي التابع لاتحاد الجامعات العربية لتوفير فرص تدريب لطلبة الجامعات العربية.
ومن جانبه، أوضح د. كريم همام مدير معهد إعداد القادة أن تنظيم هذا البرنامج يأتي تماشيًا مع توجيهات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتعظيم الاستفادة والتعاون المُشترك بين الهيئات والمؤسسات التعليمية من منطلق مسؤولية المعهد بإعداد الكوادر الشبابية العربية المؤهلة، مؤكدًا أن البرنامج التدريبي يستهدف طلاب الجامعات العربية والجامعات المصرية؛ لإعداد القيادات العربية ليكونوا سفراء فى جامعاتهم وبلادهم، والتأكيد على أن مصر دولة تحتضن شباب الجامعات العربية والمصرية وتسعى دائمًا لتمكينهم ورفع قدراتهم وخبراتهم الحياتية في شتى المجالات.
خلال حفل الافتتاح للبرنامج التدريبي، أقيم حفلًا فنيًا قدمته فرقة الفنون الشعبية من طلاب جامعة أسيوط وتم عرض مجموعة من الفقرات التي تعكس الثقافة التراثية من خلال تابلوهات فنية عن الفلكلور الشعبي، كما أقيم في الحفل الختامي، حفلًا فنيًا قدمه كورال كلية التربية الموسيقية جامعة حلوان.
تضمن البرنامج التدريبي العديد من المحاضرات حول (الشباب والتدريب، ودور طلاب الجامعات العربية فى مواجهة الافكار المتطرفة والهدامة، وأخرى عن مصر المكان والمكانة، ومحاضرة عن القيادة الكاريزمية، وفن الاتيكيت والبروتوكول للقائد الناجح، ومحاضرة حول الأمن القومي المصري وارتباطه بالأمن القومي العربي، وتنفيذ نموذج المُحاكاة الأول لاجتماع المجلس التنفيذي الثاني للدورة (54) لاتحاد الجامعات العربية، حيث يهدف البرنامج إلي تمكين الشباب حتى يكونوا قادة المستقبل، وللمساهمة في تعليم الطلاب المشاركين، الالتزام والتمسك بالصواب والحفاظ على المُعتقدات الدينية السمحة والموروثات الثقافية والمجتمعية والابتعاد عن الأفكار المتطرفة والهدامة ومحاربة الشائعات، ونشر السلام المجتمعي داخل البلدان العربية، وتدعيم قيم المواطنة.
على هامش الفعاليات، نظم معهد إعداد القادة زيارات ترفيهية للطلاب للتعرف على تاريخ مصر ومنها جولة بمدينة الأقصر وحضور عرض الصوت والضوء فى معبد الكرنك، وأيضًا رحلة نيلية، وزيارة البر الغربي والدير البحري، ومعبد حتشبسوت، ومقبرة وادي الملوك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق