وكيل وزارة الصحة بالشرقية ومسئول منظمة الصحة يفتتح الدورة التدريبية لإدارة الطعوم

0 135
كتب/ حسين السيد

 

تنفيذاً لتوجيهات الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، بالتدريب والتعليم الطبي المستمر، لرفع مستوى أداء العاملين بالقطاع الصحي بالمحافظة، بما يساهم في الإرتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بمحافظة الشرقية.
افتتح الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والسيد الدكتور محمد سباق مسئول التطعيمات بمنظمة الصحة العالمية بمكتب مصر، فعاليات الدورة التدريبية لإدارة الطعوم وسلسلة التبريد، وذلك بقاعة الاجتماعات بديوان عام المديرية، في حضور مسئولة التطعيمات بالمديرية، ومدير إدارة مكافحة الأمراض المعدية، ومدير إدارة مراقبة الأغذية، ومدير إدارة الرعاية الأساسية، ومسئولة الوبائيات والترصد، ومراقب أول الوقائي بالمديرية، وأكثر من ٦٠ متدرب، مقسمين علي مجموعتان من مسئولي التطعيمات، وسلسلة التبريد، وصيادلة مخازن الطعوم، ومراقبي التطعيمات بالإدارات الصحية بالمحافظة، والبالغ عددهم ١٩ إدارة.
وأشار وكيل وزارة الصحة إلى أهمية العملية التدريبية في تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية للمواطنين، مؤكداً علي ضرورة التقييم المستمر للعاملين بعد التدريب، لضمان استمرارية أداء العمل بكفاءة، وتحقيق الأهداف المطلوبة من التدريب، لافتا إلى مسئوليتهم عن نقل هذه الخبرات والمعلومات لباقي أفراد المنظومة.
وأوضح مسئول التطعيمات بمنظمة الصحة العالمية بمصر أن المحتوى التدريبي لهذه الدورة يتضمن معلومات عن منظومة الطعوم وسلسلة التبريد، كالتعريف بمعدات سلسلة التبريد، وحساب السعة التخزينية للمعدات، ولقاحات كورونا، والأجهزة الحديثة لقياس درجات الحرارة وكيفية التعامل معها، وسلسلة إمداد الطعوم، وهدر الطعوم، والحقن الآمن، ومنظومة التخلص الآمن من النفايات الطبية، وكذلك شرح المهام الوظيفية لمسئولي سلسلة التبريد، والبنود المتعلقة بحساب مؤشرات الأداء.
هذا وقد استقبل وكيل الوزارة الدكتور محمد سباق، صباح اليوم بمكتبه، تم خلال اللقاء استعراض الوضع الصحي الوبائي الحالي بالمحافظة، وأشاد مسئول منظمة الصحة بمنظومة التطعيمات بمحافظة الشرقية، واستراتيجية العمل بها، ومشيداً بمخزن الطعوم بالمحافظة بعد زيارته له، كما ثمن المجهودات الضخمة التي بذلتها الفرق الطبية في أداء عملها، خاصة في حقبة جائحة فيروس كورونا، للحفاظ علي صحة وسلامة المواطنين بمحافظة الشرقية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق