وزير التعليم العالى والبحث العلمى يؤكد على التوسع فى تصميم البرامج البينية ومواكبة التطور

0 327
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

ترأس د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الاجتماع المشترك لمجلسى الجامعات الخاصة والأهلية، بحضور د. حلمى الغُر أمين عام مجلسى الجامعات الخاصة والأهلية، وأعضاء المجلس، وذلك بمقر الجامعة البريطانية.
فى بداية الاجتماع، وقف أعضاء المجلس دقيقة حداد على روح الراحل المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، ورئيس مجلس الوزراء السابق ورئيس مجلس أمناء جامعة الجلالة.
وجه المجلس الشكر للجامعة البريطانية برئاسة د. محمد لطفى؛ لاستضافتها الاجتماع المشترك لمجلسى الجامعات الخاصة والأهلية.
أكد الوزير على مواصلة تنظيم الفعاليات التى تخص تغيرات المناخ فى الجامعات، وذلك فى إطار متابعة الدور الذى تقوم به مؤسسات التعليم العالى فى تطبيق توصيات مؤتمر تغيرات المناخcop27 الذى نظمته مصر فى نوفمبر الماضى، وتنظيم ورش العمل ذات الصلة بقضايا البيئة والمناخ، وتنفيذ المشروعات البحثية المشتركة بين الدول العربية والإفريقية، والتعاون مع الجهات الدولية المعنية.
ولفت الوزير إلى اللقاء المشترك مع وزيرة البيئة خلال الأسبوع الماضى، لمناقشة توحيد الرؤية بين الوزارتين نحو استراتيجية بيئية شاملة، مؤكدا حرص الوزارة على التنسيق الدائم مع الجهات المعنية لتفعيل دور الجامعات البحثى والأكاديمى فيما يخص قضة تغييرات المناخ.
وأشار د. أيمن عاشور إلى الاهتمام بالتغيرات المناخية ضمن البرامج الدراسية بالجامعات فى مجال قضايا المناخ، بهدف نشر الوعى بين طلاب الجامعات وكافة فئات المجتمع نحو التهديدات التى تشكلها على البيئة والصحة وغيرها من الجوانب الاجتماعية، وتشجيع الطلاب لتعزيز البحث في مجال التغير المناخي من خلال رسائل الماجستير والدكتوراه.
أكد الوزير خلال الاجتماع على إعادة هيكلة التخصصات الدراسية داخل الجامعات المصرية لمواكبة التطور فى تصميم البرامج البينية والتخصصات الدراسية الحديثة، لتلبية الحاجة الملحة عالميا لتوسيع التخصصات الأكاديمية، و تصميم برامج بينية، ومراعاة تلبية التخصصات الجديدة الاحتياجات التنموية التى تحتاجها الدول، وحل المشكلات الواقعية من خلال تحقيق التكامل بين التخصصات العلمية، وتحقيق التناغم بين البرامج المتداخلة ومواكبة التطورات الحديثة فى العلوم الأساسية والإنسانية حتى تتوافق مع الحاجات المحلية والعالمية.
واستمع المجلس لعرض قدمه الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعة البريطانية في مصر، حول إعداد الجامعة البريطانية إستراتيجية مستدامة تتمحور أهدافها حول الطالب، وتستهدف توفير برامج تدريبية بالتعاون مع كبري المؤسسات في شتي المجالات، لتأهيل الطلاب لسوق العمل من خلال إكسابهم المهارات والخبرات العملية وربطهم بالمجتمع.
كما قدم رئيس الجامعة البريطانية عرضًا لنموذج محاكاة قمة المناخ cop27 الذى نظمته الجامعة تحت رعاية وزارة التعليم العالى بمشاركة 130 طالبًا من جميع أنحاء العالم، بمدينة شرم الشيخ، وإطلاق نموذج دولي لمحاكاة قمة المناخ.
استمع المجلس إلى عرض قدمه د. شريف عبد الرحيم رئيس الإدارة المركزية للتغيرات المناخية بوزارة البيئة، قدم خلاله الهيكل المؤسسي للتعامل مع قضية تغير المناخ في مصر، وكذلك دور المجلس الوطني وعرض رؤية وأهداف الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ، والتركيز على أهمية دور العلم والبحث العلمي، وتشجيع الباحثين لنشر أبحاث معنية بقضية تغير المناخ، وأهمية زيادة عدد العلماء والباحثين المشاركين في التقارير العلمية الدولية.
واستمع المجلس إلى عرض قدمه د. هشام العسكري نائب الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، عن طرق التعليم المختلفة وأساليب خلق برامج بينية تستجيب لاحتياجات سوق العمل في حالة وجود شراكات غير أكاديمية مع مستفيدين من هذا المنتج التعليمي لخدمة أهداف التنمية في الدولة.
كما عرض أمثلة للمزج بين علوم الفضاء والصحة وتطور الحالات الاقتصادية، والتجارب العلمية التى يمكن العمل بها على نطاق محلي لخلق شراكات بفكر مختلف، وإيجاد حلول حقيقية لمشاكل فعلية ناشئة من المجتمعات ومن الحياة اليومية للفرد.
كما تعرض د. العسكرى إلي أهمية خلق برامج أكاديمية لسد حاجة السوق المصري وكيفية الاستفادة منها لمواجهة أزمة التغيرات المناخية. وأشار إلى أهمية علوم البيانات، والدور الذي أدته خلال جائحة كورونا في مصر، منوها بتعامل أجهزة الدولة على مستويات مختلفة مع الجائحة من واقع النظر للنتائج الرياضية التي كانت تتعامل مع البيانات القادرة على إعطاء رؤية علمية لمتخذي القرار.
استعرض المجلس تقريرا قدمه د. محمد حلمي الغر أمين مجلسي الجامعات الخاصة والأهلية، والأستاذ محمد غانم رئيس الإدارة المركزية لأمانة المجالس، حول أداء أمانة مجلسي الجامعات الخاصة والأهلية في الفترة من 1/1/2022 وحتى 31/12/202، وأشار التقرير إلى عدد الطلاب المستجدين بالجامعات الخاصة والأهلية والأهلية الحكومية الجديدة هذا العام، كما أشار التقرير إلى صدور عدد من القرارات الجمهورية بإنشاء جامعات جديدة خاصة وأهلية وفروع جامعات أجنبية، وتمت الموافقة على عدد من الاتفاقيات الدولية بين الجامعات الخاصة والأهلية وعدد من الجامعات الدولية خلال هذا العام.
صرح د. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى أن المجلس ناقش إعداد منهج علمي غير تقليدى لإطلاق دبلومات متخصصة فى إبرام العقود مع الشركات الأجنبية، والتدريب على أسس التفاوض مع ممثلى هذه الشركات، وتخصيص دبلومة بكليات الحقوق فى التحكيم باللغات الإنجليزية والفرنسية.
أضاف المتحدث الرسمي أن المجلس أكد على ضرورة استكمال الجامعات الخاصة والأهلية الحصول على شهادة ضمان جودة التعليم والاعتماد خلال العامين القادمين.
وناقش المجلس دعم التعاون مع وزارات التربية والتعليم والأوقاف والثقافة لتوعية شباب الجامعات بمواجهة الأفكار غير السوية التى يتم الترويج لها عبر القنوات العالمية.
ناقش المجلس متابعة ملف خلق هوية بصرية لكل محافظة من محافظات الجمهورية لتعميق الانتماء الوطني على غرار تجربة محافظة أسوان.
كما ناقش المجلس وضع المستشفيات الجامعية بالكليات الطبية التابعة للجامعات الخاصة والأهلية.
أكد المجلس على تعزيز التعاون مع الاتحاد الإفريقى، بهدف دعم علاقات مصر مع الدول الإفريقية.
وافق المجلس على إنشاء كلية الطب البيطري بجامعة بنها الأهلية وإضافتها للقرار الجمهوري.
وافق المجلس على فتح باب القبول للتقدم للجامعات الخاصة والأهلية مع بداية الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى 2022/2023.
وافق المجلس على تسجيل الطلاب الذين لم يتم تسجيلهم على النظام المركزى للقبول بعد نهاية فترة التسجيل للفصل الدراسى الأول للعام الحالى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق