وزير الشباب ورئيس جامعة القاهرة في حوار مفتوح مع طلاب الجامعة

0 265
الشباب في قلب اهتمام الجامعة والدولة المصرية
كتب/ شوقى الشرقاوى
شهدت قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، ندوة وحوارًا مفتوحًا حول “الاستراتيجية الوطنية للشباب” للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة،افتتحها د.محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وذلك ضمن فعاليات الموسم الثقافي للجامعة، وبالتعاون مع طلاب من أجل مصر، وبحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات ووكلائها والعاملين والطلاب.
قال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، إن جامعة القاهرة لها مكانة عريقة وعظيمة وأي إنسان يقف بها يشعر بالفخر والامتنان بتا.ريخها، مشيدًا بالدكتور محمد الخشت كونه قائدا متميزا لمنظومة جامعة القاهرة، بجهوده وعمله وإبداعاته واهتمامه بالشباب الجامعي.
أكد الدكتور أشرف صبحي، أن شباب مصر يحمل راية المستقبل، وأن الدولة حريصة على الاختيار المبكر للقيادات إيمانا بقدراتهم على صنع المستقبل، مؤكدًا أهمية الحوار معهم ونقل الخبرات لهم.
أوضح وزير الشباب أن الجمهورية الجديدة هي دولة العلم والعمل، حيث لا يوجد دولة أو كيان بدون علم وهو ما يمثل منهجا يتم دراسته وتنقيته والتوصل إلى معطيات قابلة للتطبيق.
وأشار الدكتور أشرف صبحي، إلى إنشاء وتطوير العديد من مراكز الشباب، لافتا إلى تغيير التقاليد والفكر والمضمون داخل هذه المراكز لتتحول إلى مراكز لخدمة المجتمع وأصبحت تتيح تعليم الحرف اليدوية، بالإضافة إلى مراكز إبداع وابتكار.
استعرض وزير الشباب محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء حيث تمثل 7 منها التوجهات المباشرة للشباب والنشء وتضم كافة احتياجات ومتطلبات الشباب والنشء، والأخير يمثل تنظيم العمل والحوكمة داخل قطاع الشباب والنشء، وهذه المحاور هي (الشباب والمهارات الحياتية والمستقبلية والتكنولوجيا، الشباب والثقافة والترفيه والابداع الفني، الشباب والصحة واللياقة البدنية وممارسة الرياضة، الشباب والمشاركة فى الاقتصاد وريادة الأعمال، الشباب والعمل التطوعي وتنمية المجتمع والحفاظ على البيئة، الشباب والمتطلبات الأساسية للمعيشة، الشباب والمواطنة والمشاركة السياسية، حوكمة قطاع الشباب والرقمنة والإحصائيات الشبابية).
وخلال كلمته، قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن ندوة اليوم تأتي في قلب اهتمام جامعة القاهرة والدولة المصرية بتمكين الشباب وفتح المسارات المختلفة أمام مواهبهم وقدراتهم في مختلف المجالات الفنية والرياضية والعمل الاجتماعي والملفات السياسية والاقتصادية المختلفة، مشيرًا إلى أن هذه الندوة تأتي إيمانا بأهمية دور الشباب ليس فقط في العمل الجامعي بل في نهضة الدولة المصرية التي تتطلب تكاتف أجيال الشيوخ مع الشباب.
أوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الشباب يمثلون الحماس والطاقة والقدرة على التنفيذ، وهم الأمل والحياة، بينما يمثل الشيوخ الحكمة والخبرة، مؤكدًا أن التقاء هذه الأجيال يصب في الاتجاه نحو بناء مصر وترسيخ أركان الدولة الوطنية، مؤكدا أهمية وجود الشباب في الطليعة.
ولفت الدكتور محمد الخشت، إلى أن الرسول عليه الصلاة والسلام رغم أنه كان لديه القادة العظماء الذين حققوا انتصارات كبيرة، لكنه في آخر عمره أصر على أن يتولى الشاب أسامة بن زيد قيادة الجيش لحماية الحدود الشمالية للدولة الإسلامية، كما أن يوسف عليه السلام تولى خزانة مصر عندما كان شابا.
وأوضح الدكتور الخشت، أن وزارة الشباب والرياضة في مقدمة الوزارات المعنية بملف الشباب.
أكد الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة تفتخر بحصادها جوائز مسابقات إبداع مثل الدرع العام والمركز الأول، مشيرا إلى أنها تعد مسابقة جادة وبها لجان تحكيم متخصصين ومتميزين، مشيرًا إلى تعاون الجامعة مع وزارة الشباب والرياضة على مدار العام الدراسي في مختلف المسابقات والأنشطة.
وفي ختام فعاليا الندوة والحوار المفتوح، تم فتح باب النقاش والحوار مع الحضور حول الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق