200 منحة لطلاب الجامعات التكنولوجية .. وزير التعليم العالي يشيد بجهود المجتمع المدني

0 205
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

أشاد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بجهود المجتمع المدني والمؤسسات الاقتصادية الرائدة المُتخصصة في المجال التكنولوجي من واقع مسئوليتها المجتمعية في دعم التعليم الفني والتكنولوجي، موضحًا أن مبادرة “تكافؤ” تُمثل نموذجًا رائعًا لتعاون الجهاز التنفيذي للدولة ممثلًا في وزارة التعليم العالي، والقطاع الخاص من خلال مسئوليته المجتمعية مُمثلا في “إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية”، والمجتمع المدني ممثلًا في مؤسسة صناع الخير عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي؛ لتحقيق هدف الارتقاء بمنظومة التعليم الفني ودعم النابغين فيه من غير القادرين.
وفي هذا الإطار، قامت مؤسسة صناع الخير للتنمية، عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، بالتعاون مع مجموعة “إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية”، بتنظيم احتفالية لتسليم 200 منحة لطلاب الفرقة الاولى بالجامعات التكنولوجية لتمويل دراستهم على مدار أربع سنوات، وذلك في إطار تفعيل بروتوكول التعاون المُوقع بين وزارة التعليم العالي ومؤسسة صناع الخير للتنمية عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي ومجموعة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، لإطلاق مبادرة “تكافؤ” لدعم طلاب الجامعات التكنولوجية النابغين غير القادرين على استمرار تفوقهم بمنح دراسية تُغطي قيمة المصروفات الدراسية لهم.
أكد د. أحمد الصباغ مستشار وزير التعليم العالي للتعليم الفني، أن مبادرة “تكافؤ” تُمثل نموذجًا رائعًا لتعاون الجهاز التنفيذي للدولة والقطاع الاقتصادي والمجتمع المدني؛ للارتقاء بمنظومة التعليم الفني ودعم النابغين فيه من غير القادرين.
ومن جانبه، أوضح مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير وسفير المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، أن المبادرة تتضمن تقديم 200 منحة دراسية شاملة لطلاب الجامعات التكنولوجية الأكثر احتياجًا، وتعد ضمن المرحلة الأولى لدعم الجامعات التكنولوجية التي استحدثتها الدولة كمسار تعليمي؛ للمُساهمة في تأهيل الخريجين لسوق العمل، وتلبية متطلبات قطاعات الصناعة من التقنيين والفنيين المهرة لمواكبة تطورات الصناعة عالميًا.
أضاف زمزم، أن بروتوكول التعاون مع وزارة التعليم العالي وإي فاينانس يأتي استمرار لجهود صناع الخير في تقديم الدعم النوعي للمنظومة التعليمية والارتقاء بها، حيث تضمنت هذه الجهود اطلاق مبادرة تدريب 100 ألف طالب جامعي على احتياجات سوق العمل، مشيرًا إلى أن مبادرة تكافؤ تعمل على المحافظة على ثروة مصر البشرية من الطلاب المُتفوقين غير القادرين بدعمهم للحفاظ على تفوقهم، وكذا دعم القطاعات التعليمية التي تمثل أهمية قومية ومنها الجامعات التكنولوجية.
قالت ياسمين راشد، رئيس قطاع التسويق والخدمة المُجتمعية بمجموعة “إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية”، إن المجموعة بصفتها أحد رواد التكنولوجيا المالية في مصر فإنها لا تدخر جهدًا في دعم التعليم التكنولوجي ضمن استراتيجية المجموعة للاستثمار الاجتماعي المُباشر، ولاسيما دعم الشباب الأكثر طموحًا وشغفا وبخاصة غير القادرين منهم نحو الابتكار والتعلم التكنولوجي، لضمان مستقبل رقمي مليء بالكوادر والكفاءات الوطنية ضمن رؤية مصر 2030.
أضافت راشد، أن مجموعة “إي فاينانس” تقوم من خلال مبادرة “تكافؤ” بتقديم عدد من المنح لسداد المصروفات لنحو 200 طالب من طلاب منظومة التعليم الفني والتعليم الثانوي العام الراغبين في الالتحاق بالجامعات التكنولوجية، وتقدر المنحة للطالب الواحد بنحو 10 آلاف جنيه سنويًا، يستفيد منها طوال سنوات دراسته شرط أن يحافظ على تفوقه العلمي وحصوله على تقدير جيد كحد أدنى سنويًا، كما تشمل المنح أيضًا دعم الطالب الذى يحصل على تقدير امتياز تراكمي ويريد أن يُكمل دراسته العليا من ماجستير ودكتوراه طوال مرحلة دراسته العليا، وتعمل المبادرة على توفير فرص عمل جيدة للطلاب المستفيدين من المنح.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق