وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشارك في اجتماع مركز تأهيل ذوي الإحتياجات الخاصة بمدينة العاشر من رمضان

0 176
كتب/ حسين السيد

 

برئاسة الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، شارك الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اجتماعا بحضور الدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ، ومحمد فؤاد الرشيدي وكيل أول وزارة التربية والتعليم، والدكتور محمود عبد العظيم وكيل وزارة الشباب والرياضة، وعبد الحميد الطحاوي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والدكتور وليد ندا مدير عام مستشفيات جامعة الزقازيق، وسحر الألفي مدير إدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم والدكتور محمد نياظى مدير مركز ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة العاشر من رمضان ، وذلك لوضع آلية عمل محددة لتشغيل مركز تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة العاشر من رمضان لتعظيم الإستفادة من المبنى والخدمات الطبية والتعليمية التي يقدمها لتلك الفئة حيث يضم المركز (عيادات للعلاج السمعي، وغرف للتخاطب، وغرفة للإرشاد الأسرى، وغرفة للعب وتنمية المهارات ، و (2) غرفة للسلوك المعرفى وتعديل السلوك وصالة للعلاج الوظيفي، وغرفة مكملة للعلاج الحسى، بالإضافة إلى المناطق التي تم تخصيصها للألعاب وفق الاشتراطات المعدة خصيصًا لذوى الإحتياجات الخاصة، والمنطقة المخصصة للعلاج المائى والعلاج الطبيعي، ومعمل الحاسب الآلى، وغرفة الفن، وغرفة الموسيقى التى تحتوى على آلات موسيقية حديثة، وورشة عمل الغزل والنسيج، وغرف الإقامة.
بدأ المحافظ الاجتماع بالإشارة إلى اهتمام القيادة السياسية بذوي الهمم باعتبارهم جزء لا يتجزأ من المجتمع مؤكداً أن الدولة حريصة على تقديم سبل الدعم والمساندة لهم من خلال إقامة منشآت تقدم لهم خدمات طبية وتعليمية وفق الإشتراطات والمعايير العالمية.
وخلال الاجتماع طالب المحافظ باعتماد استخدام لائحة التأمين الصحي والعلاج بأجر داخل المركز لحين اصدار قرار من وزير التربية والتعليم باعتماد مجلس إدارة للمركز بشكل قانوني وذلك لتعظيم موارد المركز لتقديم خدماته بالمجان لغير القادرين من ذوي الهمم من داخل وخارج المحافظة.
كما اقترح المحافظ وضع خطة عاجلة للتسويق للخدمات التي يقدمها المركز مع طرح ادارته وتشغيله أمام الشركات الكبرى والتي تعمل في مجال إدارة المنشآت الطبية وذلك لإدارته بالشكل الأمثل ولتغطية نفقات المركز وتقديم الخدمات لكافة المواطنين من مختلف المحافظات.
وطالب المحافظ من إدارة المركز بتجهيز قرار انشاء المركز والتأكد من استيفائه لكافة اشتراطات الترخيص من الناحية الطبية والفنية والإنشائية للإستفادة من الخدمات الطبية والتعليمية التي يقدمها.
رحب الحضور بمقترح المحافظ مؤكدين استعدادهم التام لتقديم الدعم اللازم من الكوادر البشرية والفنية اللازمة لتشغيل المركز لحين اصدار قرار تشكيل مجلس الإدارة الجديد وما يترتب عليه من آثار قانونية للحفاظ على المبنى وتطويره.
وفي نهاية الاجتماع قرر المحافظ عقد اجتماع الأسبوع القادم بالديوان العام لمتابعة ما تم طرحه والاتفاق عليه خلال اجتماع اليوم , مشدداً على سرعة اعتماد اللائحة الخاصة بتشغيل المركز لتحقيق الاستفادة من مختلف الأقسام والتخصصات التي يقدمها المركز لذوي القدرات والهمم.
يذكر أن مركز تأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة تم إنشاؤه ليستقبل ويقدم خدماته العلاجيه لجميع الحالات من المحافظة والمحافظات المجاورة وكذلك حالات من الطلاب من مختلف مدارس التربية والتعليم بمدينة العاشر من رمضان عام 2019، ويُعد واحداً من أكبر مراكز تأهيل الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة عربياً وأفريقياً، حيث تبلغ مساحته 24 ألف متر مربع، يتخللها مساحات خضراء بنسبة تصل إلى 70% من المساحة الكلية، وتبلغ مساحة المبنى 5200 ألف متر مربع ومكون من ثلاثة طوابق ويستقبل حالات من الطلاب على مدار الأسبوع من مختلف مدارس التربية والتعليم سواء من الطلاب المدمجين أو من مدارس التربية الخاصة.
وعقب الاجتماع قام الدكتور هشام مسعود بتفقد العيادات الطبية والخدمات العلاجية بالمركز، مشيداً بالتجهيزات الطبية وغير الطبية به لذوي الاحتياجات الخاصة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق