تعزيز التعاون المُشترك بين التعليم العالى ومنظمة اليونسكو

0 137
كتب/شوقى الشرقاوى
استقبل د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، تامارا راستوفاك رئيسة المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو؛ لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك، وتبادل الخبرات لتطوير التعليم العالي والبحث العلمي، وتطوير المهارات التقنية والمهنية، وذلك بمقر الوزارة.
في بداية اللقاء، أكد الوزير حرص مصر على توثيق وتنمية الروابط مع منظمة اليونسكو في المجالات العلمية، والتربوية، والثقافية، مشيرًا إلى الدور الكبير الذي تقوم به منظمة اليونسكو، من خلال مكتبها الإقليمي في القاهرة، الذي يأتي انعكاسًا لحجم وعمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر ومنظمة اليونسكو في كافة المجالات، وتنفيذ العديد من مشروعات التعاون.
وخلال اللقاء وجه د.أيمن عاشور الدعوة لرئيسة المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو والوفد المرافق لها لحضور فعاليات إطلاق الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي لعام 2023 .
تناول اللقاء استعراض عدد من مشروعات التعاون في مجالات إعداد ميثاق وطني للاستخدام الأخلاقي لتقنيات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي في مصر، وكذلك استخدام وسائل الإعلام المختلفة؛ لتعزيز المساواة بين الجنسين، وإبراز دور الشخصيات التي لها إسهامات فاعلة بالمجتمع.
كما بحث الجانبان إمكانية زيادة عدد الكراسي المخصصة للجامعات المصرية ضمن شبكة اليونسكو للكراسي العلمية، فضلاً عن مناقشة دور التعليم في تعزيز العمل المُناخي، ونشر الوعي المجتمعي بتداعيات تغير المُناخ، من خلال برنامج عمل اليونسكو “التعليم من أجل التنمية المُستدامة”، فضلًا عن تنظيم عدد من ورش العمل، والمؤتمرات المشتركة؛ لإنتاج المعرفة ومشاركتها، وتقديم الإرشاد والسياسات الداعمة في هذا المجال.
خلال اللقاء، أكد د.أيمن عاشور اهتمام الوزارة بتدويل التعليم العالي، باعتباره أحد أعمدة الخُطة الإستراتيجية للوزارة؛ للوصول بجودة التعليم العالي إلى المستويات العالمية، من خلال إنشاء المزيد من أفرع الجامعات الدولية في مصر، تحقيقًا لرؤية مصر 2030.
من جانبها، أشادت رئيسة المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو بالطفرة التي تشهدها مؤسسات التعليم العالي في مصر خلال السنوات الأخيرة، والارتقاء بالثقافة والمجتمع المصري، مشيرة إلى دور مصر المحوري في المنطقة العربية وخبراتها في مجالات العلوم والتربية والثقافة، مؤكدة حرصها على تعزيز أطر التعاون الثنائي الراسخة مع مصر في المشروعات ذات الاهتمام المشترك، وكذلك المجالات ذات الأولوية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في مصر لشعوب المنطقة، مشيرة إلى إمكانية استفادة مصر من مُبادرة اليونسكو “Campus Africa” التي تهدف إلى إقامة بنية تحتية مُتطورة في مجال البحث العلمي.
في ختام اللقاء، أكد الجانبان على ضرورة الاهتمام بجودة التعليم، وتعزيز دور اليونسكو في مجال ثقافة الحوار، ونشر ثقافة التسامح، فضلاً عن ترسيخ مبادئ الأخلاقيات، ومسئولية الإعلام والصحافة في نشر الأخبار.
شهد الاجتماع، د. نوريا سانز المدير بالإنابة لمكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم، والمستشار/ وائل عبدالوهاب مدير شئون اليونسكو بوزارة الخارجية، و داميانو جيامباولي مساعد مدير المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو، ود. محمد سمير حمزة القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات والمشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة، ود.غادة بسيوني أستاذ بكلية الهندسة جامعة عين شمس ومدير وحدة رفع كفاءة الطاقة بالمجلس الأعلى للجامعات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق