كلية الإعلام جامعة القاهرة أول كلية إعلام بمصر تتقدم للاعتماد الدولي

0 171
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

استقبل الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بمكتبه، وفد مؤسسة AQAS للاعتماد الدولي لكلية الإعلام، بحضور الدكتورة حنان جنيد عميد كلية الإعلام، والدكتورة هبه السمري عميدة كلية الإعلام الأسبق.
أكد رئيس جامعة القاهرة، أن كلية الإعلام بجامعة القاهرة هي كلية تمثل نموذجًا استرشاديًا للكليات الأخرى وتُعد أساس كليات الإعلام في العالم العربي والشرق الأوسط، وساهمت في إنشاء العديد من كليات الإعلام بمصر والوطن العربي.
أوضح الدكتور محمد الخشت، أن جامعة القاهرة هي أول من وضعت أسس البحث العلمي في المجال الإعلامي وتحرص على التطوير المستمر لسد الفجوة مع الجامعات العشر الأولى على مستوى العالم، مشيرًا إلى قيام الجامعة بتطبيق مقرر التفكير النقدي على كافة الكليات وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لطلاب كلية الإعلام حتى يمتلك الطلاب عقلية نقدية ويستطيعون التمييز بين ما هو حقيقي وما هو زائف في المجال الإعلامي، بالإضافة لمشروع الجامعة لتطوير العقل وتغيير طرق التفكير وتأسيس خطاب ديني جديد.. مؤكدا حرص الجامعة على الخصوصية النوعية والاستفادة من عناصر التقدم دون فقدان أي ركن من أركان الهوية والخصوصية.
أكد الجانبان المصري والألماني، على أهمية الجانب التكنولوجي والرقمي والذي يُعد أحد التحديات التي يواجهها الإعلام، واستعرض الجانبان كيف أن جامعة القاهرة متقدمة في مجال التعليم الرقمي على مستوى كافة الكليات وهو ما ظهر خلال جائحة كورونا من خلال استخدام التعليم والامتحانات عن بُعد على منصة بلاك بورد وإجادة طلاب الجامعة التعامل معها والتواصل مع أساتذتهم.
قال رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة حرصت على استحداث العديد من الكليات لمواكبة وظائف المستقبل مثل كلية علوم الطاقة الجديدة والمتجددة، وكلية علوم وتكنولوجيا الفضاء، وكلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، إلى جانب افتتاح أول كلية للنانو تكنولوجي في الشرق الأوسط، وذلك لتطلع الجامعة وسعيها للمنافسة مع الجامعات الأوروبية والأمريكية.
تم استعراض كيف استطاعت الجامعة خلال الـ 4 سنوات الماضية إنتاج 22% من البحث العلمي على مدار تاريخها، وأصبحت ضمن أفضل 300 جامعة على مستوى العالم وفق تصنيف ليدن الهولندي، مشيرًا إلى دخول 5 تخصصات ضمن أفضل 100 جامعة وفق تصنيف QS في الصيدلة وعلوم الأدوية، والهندسة المدنية، وهندسة البترول، وطب الأسنان، وعلوم إدارة الضيافة والترفيه.
كما تناول الجانبان المصري والألماني، السياسات التي اتبعتها الجامعة لتحفيز أعضاء هيئة التدريس على النشر الدولي من بينها تطوير وإنشاء معامل جديدة و زيادة مكافآت النشر العلمي بنسبة 100%، مؤكدًا حرص الجامعة على مراجعة المناهج بإستمرار على غرار أفضل 10 جامعة على مستوي العالم، والعمل على سد الفجوة المعرفية ومواكبة الثورة الصناعية الخامسة، وتطوير البحث العلمي بشكل مستمر.
بالإضافة الى مناقشة كيفية نجاح الجامعة في وصول المجلات العلمية بالجامعة إلى مكانة مرموقة على المستوى المحلي والدولي، مثل مجلة جامعة القاهرة للعلوم التطبيقية JAR والتي حصلت على المركز الثامن عالميًا، وأصبحت واحدة من المجلات المبوبة في أكبر قواعد البيانات العالمية المتقدمة مثل سكوبس وكلارفيت، ومجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية التطبيقية JAHSS.
من جابنه، عبر وفد مؤسسة AQAS للاعتماد الدولي، عن سعادته بالتواجد داخل جامعة القاهرة العريقة وإدراكهم قيمة الجامعة وعراقتها، والتعرف على الثقافة المصرية، وأشادوا بالتقدم الكبير الذي أحرزته الجامعة داخل التصنيفات الدولية المختلفة، وتناقش الوفد مع الدكتور محمد الخشت حول رؤيته لتطوير التعليم والبحث العلمي داخل جامعة القاهرة والسياسات التي اتبعها لكي تصبح الجامعة في مصاف الجامعات العالمية المرموقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق