وزير التعليم العالي يشهد توقيع بروتوكولي تعاون بين شركة مصر للتأمين وصندوقي تحسين أحوال العاملين بالجامعات الحكومية

0 222
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

شهد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي توقيع بروتوكولي تعاون بين شركة مصر للتأمين وصندوقي تحسين أحوال العاملين بالجامعات الحكومية ورعاية أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات والمعاهد البحثية، وذلك على هامش فعاليات إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، برعاية د. مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وذلك بحضور د. محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، و حسن شحاته وزير القوى العاملة، وعدد من الوزراء، ولفيف من رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والتكنولوجية، ورؤساء المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، وعدد من خبراء التعليم العالي، ومسئولي المنظمات والهيئات الدولية، ومجلسي النواب والشيوخ، والمستثمرين، ونخبة من رجال الإعلام والشخصيات العامة.
وقع البروتوكولين عن شركة مصر للتأمين أ/ عمر عبدالحميد ابراهيم جودة عضو مجلس الإدارة المنتدب التنفيذي لشركة مصر للتأمين، وعن صندوق تحسين أحوال العاملين بالجامعات الحكومية من غير أعضاء هيئة التدريس، د. منصور حسن رئيس جامعة بني سويف ونائب رئيس مجلس إدارة الصندوق، وعن رعاية أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات والمعاهد البحثية، د. هشام المناوي نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق.
وخلال مراسم التوقيع، أكد د. أيمن عاشور على اعتزازه الكامل واهتمامه الشديد بجميع هيئات التدريس ومعاونيهم والعاملين بالجامعات، باعتبارهم شُركاء أساسيين في الجهود المبذولة لضمان نجاح العملية التعليمية، مشددًا على أهمية توفير الرعاية الصحية لكافة منتسبي الجامعات المصرية، ودور ذلك في تحسين بيئة العمل والمساهمة في رفع الكفاءة ودفع عجلة الأداء والوصول لنتائج أفضل، مشددًا على بذل كل الجهد من أجل خلق بيئة عمل مُلهمة ومُحفزة وتشجع على الإبداع والابتكار، واستمرار نجاح منظومة التعليم العالي وتشجيع العاملين بها على تقديم أفضل ما لديهم من أفكار وطاقة لتحقيق مستهدفات مرحلة التميز المؤسسي للجامعات وتعزيز ريادتها على كافة المستويات.
ويهدف البروتوكولان إلى تقديم رعاية صحية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين بالجامعات بجودة متميزة، من خلال التزام شركة التأمين بالعلاج الطبي المتفق عليه في حالة مرض أو إصابة المؤمن عليه بمرض أو إصابة مغطاة تأمينيًا، وتم تحديد الغطاء التأميني للفرد سنويًا بقيمة 250000 جنيه، وفي حالة صرف الأدوية العادية تتحمل الشركة سنويًا مبلغ 7500 جنيه للفرد مع تحمل المشترك 20 % من القيمة.
وينص البروتوكولان على التغطية الطبية الكاملة لمنتسبي أعضاء هيئات التدريس ومعاونيهم والعاملين بالجامعات المصرية في حالة إجراء العمليات الجراحية، وفتح غرف العمليات ومصاريف الإقامة بالمستشفيات والعلاج بالليزر والمناظير التشخصية والجراحية وغيرها من المميزات الطبية،
في حين يتم تغطية قيمة علاج الأمراض المزمنة للفرد بمبلغ 20 ألف جنيه للفرد مع تحمل المشترك 20% من القيمة.
حضر مراسم التوقيع كل من: د.مصطفى رفعت أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، د.عبير الشاطر مساعد الوزير للشئون الفنية، د.أيمن فريد مساعد الوزير للتخطيط الإستراتيجي والتدريب والتأهيل لسوق العمل، د. محمد الشرقاوى مساعد الوزير للسياسات والشئون الاقتصادية، د. شريف كشك مساعد الوزير للتحول الرقمى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق