تدشين”المجموعة المتكاملة للمنظمات والقوى المدنية للعمل العام وتنمية المجتمع”

0 168

كتب: أشرف سيد

 

أعلن الداعية فضيلة د. الشيخ أحمد تركي، بحضور اللواء طارق مهدي محافظ الإسكندرية الأسبق واللواء محمود الفص، و د. عزة حسن المدير العام ورئيس قسم الجمعيات والموءسسات بوزارة التضامن الاجتماعي وم. محمد كمال رئيس مجلس أمناء المجموعة، وإيهاب مصطفى مدير عام إدارة مصر الجديدة الاجتماعية مديرية التضامن الاجتماعى، ودينا حسين رئيس قسم الجمعيات والمؤسسات بإدارة مصر الجديدة الاجتماعية ولفيف من رموز العمل الاجتماعي والأهلى والإعلام عن تدشين “المجموعة المتكاملة للمنظمات والقوى المدنية للعمل العام وتنمية المجتمع” وهى مؤسسة نوعية مانحة تتكامل مع شركائها فى بناء الإنسان والرقى بقيمه بفكر استراتيجى وبيئة مؤسسية جاذبة ومتجددة، ومعنية بمساعدة الأسر الفقيرة والمهمشة، ودعماً للعمل الاجتماعي والأهلى فى جميع مجالات الحماية الاجتماعية والتنمية ولتقديم مختلف الخدمات للمواطنين الأشد احتياجا فى مصر.
وهدف المؤسسة تحقيق الخير ونشر التكافل والتضامن ما بين الاشخاص مما يؤدى إلى المحافظة على تعزيز دور القيم الدينية والأخلاق الحميدة فى النهوض وبناء المجتمعات مع تقليل انتشار ظاهرة الفقر فى المجتمعات والمحافظة على كرامة الإنسان وتعزيز المودة والتآخى بينهم، وتقديم العون المادى والمعنوى للمحتاجين وتأهيلهم عن طريق الجمعيات والمؤسسات المتخصصة، والتنسيق مع الجهات المتخصصة وبيوت الخبرة فى كافة المشاريع النوعية.
وأشار فضيلة د. أحمد تركى الرئيس التنفيذى المجموعة المتكاملة للمنظمات والقوى المدنية للعمل العام وتنمية المجتمع فى كلمته بافتنتاح المجموعة بأن تدشين المجموعة يأتي بالتعاون مع جمعية مهندسي البترول والتعدين والغاز، وكذلك مع مؤسسة الأقطار العربية للنفط للتعاون بين الشعوب (أوابك – مصر)، وبالتعاون مع مؤسسة مصر للدفاع عن حقوق الإنسان.
واستعرض د. التركى جهود دعم الشأن العام من خلال المجموعة وأهدافها وأنشطتها ورؤيتها لدعم العمل الاجتماعي والأهلى فى مصر، وان كل صور التكافل الاجتماعى فى مصر ستكون موجودة فى لوائح المجموعة من انشاء مستشفيات ودور عاية صحية ودعم الفقراء والأسر المهمشة ودعم الطلاب المدارس المحتاجين، بالإضافة إلى مساعدة ذوى الاحتياجات الخاصة والمعاقين من أمراض تحد من قدراتهم العقلية والجسدية والنفسية والتى تؤثر بشكل كامل على حياتهم.
وأشارسيادة اللواء محمود الفص بأنه يقدم بالشكر لكل من قام بهذا العمل وإنه يقود خدمته حاليا فى الحياة المدنية كما كنت موجود فى خدمتى بالمؤسسة العسكرية والتى شرفت فى العمل فيها وأن أكون عند حسن ظن الجميع بفضل جهودكم ومساهمتكم فى هذا العمل، وأن نكون يدا واحدة وكلنا مكملين بعضنا وليس العمل قائم على فرد بذاته ودائما نشير بأن المنظومة متكاملة وبإذن الله نؤدى دورنا على أكمل وجه ونقوم بالدور الذى نشرف به وهو خدمة مجتمعنا وبلادنا الحبيبة مصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق