المجلس الأعلى للآثار: لا صحة لإزالة وتدمير مأذنة جامع الغورى بالسيدة عائشة

0 164
كتب: محمد عبد العزيز
ردا على ما تم تداوله بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بشأن إزالة وتدمير مأذنة جامع الغورى بمنطقة عرب اليسار بميدان السيدة عائشة، أكد الدكتور أبو بكر أحمد عبدالله القائم بتسيير أعمال قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس الأعلى للآثار، أن ما تم تداوله عار تمامًا من الصحة حيث أنه لم يتم تدمير المأذنة ولكن تم فكها لترميمها في إطار مشروع ترميم مسجد الغوري ككل والجاري تنفيذه حاليا تحت إشراف المجلس الأعلى للآثار، وذلك بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية.
وأضاف أن الدراسات التي تم إعدادها قبل بدء مشروع الترميم أثبتت تعذر ترميم المئذنة في موضعها.
وأكد د. أبو بكر أحمد أنه تم الإنتهاء من أعمال التوثيق والتصوير الأثري والترقيم لأحجار المئذنة، قبل البدء في فكها، بما يضمن تركيبها لما كانت عليه قبل أعمال الفك، لافتا إلى أن أعمال فك المئذنة هو أمر متعارف عليه في بعض الأحيان حال تعذر ترميمها بموضعها وهو ما تم في مئذنة مسجد فاطمة الشقراء بشارع تحت الربع ومئذنة جامع المؤيد شيخ بمنطقة الأزهر والغوري.
وتناشد وزارة السياحة والآثار مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي ضرورة توخي الدقة قبل نشر مثل هذه الأخبار والتي قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق