عبر الإنترنت .. مناقشة وضع برنامج فرنسى للدراسة بكلية الطب جامعة عين شمس

0 163
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

فى إطار حرص كلية الطب جامعة عين شمس على تعميق اللغة الفرنسية، والتعاون مع الوكالة الفرانكوفونية والتعاون مع الدول الناطقة بالفرنسية ووضع برنامج لدراسة الطب بالفرنسية.
التقى د. محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس عبر الإنترنت بالمتحدثين باللغة الفرنسية فى رحاب كلية الطب تحت رعاية د. على الأنور عميد كلية الطب و بحضور د. هالة سويد وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ود. هبة الله سعيد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ود. شهيرة سمير المدير التنفيذى لقطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي.
وذلك لمناقشة كيفية دراسة الطب بالفرنسية والإهتمام بالتفاصيل التخصصية الدقيقة فى الطب حيث تعد فرنسا رائدة فى الطب على مستوى العالم وهناك قناعات وخبرة تحتاج لتواجد كل الخبرات عن طريق تطبيق برنامج فرنسى بالتعاون مع أساتذة وأطباء خريجى جامعة عين شمس الملحقين بجامعات فرنسية.
مستبشراً بالخطوات الأولى والموافقات المبدئية والتى تحتاج لوقت طويل وعمل جاد دؤوب ومنظم و العمل على مواجهه العديد من التحديات آملاً مساعدة الجهات الفرنسية من أساتذة وأطباء كلية الطب لتحقيق البرنامج الفرنسى.
وفى كلمته أكد على ضرورة الإستفادة من تبادل ونقل الخبرات مع الآخرين فى وجود منافسة شريفة. كما أشار د. على الأنور إلى أهمية مناقشة إنشاء برنامج فرنسى بكلية الطب منسق من أحد الجامعات الفرنسية طبقاً للوائح والقوانين الفرنسية.
أعربت د. شهيرة سمير عن حماسها للفكرة حيث تم التواصل مع إحدى الجامعات الفرنسية عبر الإنترنت ببرنامج الزووم لعرض نموذجاً لبرنامج الطب الفرنسى وهو برنامج فرنسى الهوية وليس كتب مترجمة للفرنسية للاستفادة من المنهج الفرنسى ذاته.
فكرة البرنامج ترجع إلى وجود عدد كبير من الطلاب خريجى المدارس الفرنسية يستكملون دراستهم بفرنسا ونهدف لتأهيل الطلاب المصريين وغير المصريين لامتحان الممارسة فى فرنسا، مع عرض المشكلات التى قد تواجهه البرنامج .
الجدير بالذكر أنه يوجد برنامج طب فرنسى واحد فى مصر بجامعة الإسكندرية. وحضر اللقاء لفيف من الأطباء والأساتذة بكلية الطب لمناقشة التحديات والرغبات ووضع توقعات وتصورات للبرنامج مع طرح تساؤلات فى حوار مثمر لدراسة وجهات النظر المختلفة حول فكرة البرنامج وأخذها بعين الإعتبار للوصول لأفضل النتائج.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق