جولة ميدانية لوكيل وزارة الصحة بالشرقية لمتابعة استعدادات مستشفيات منيا القمح والسعديين ومشتول السوق لتنفيذ خطة الطوارئ

0 176
كتب/ حسين السيد

 

في إطار توجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، برفع درجة الاستعداد القصوى أثناء احتفالات عيد القيامة المجيد، وأعياد شم النسيم، وعيد الفطر المبارك، قام الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بجولة ميدانية مكثفة علي مستشفيات “منيا القمح، والسعديين، ومشتول السوق” المركزية، يرافقه مدير عام الصيدلة بالمديرية، لمتابعة انتظام سير العمل، والخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بهم، ومتابعة استعداد المستشفيات لتنفيذ خطة الطوارئ.
تفقد وكيل الوزارة خلال زيارته الأولى الأقسام الطبية المختلفة بمستشفي منيا القمح المركزي، وتم التأكد من تواجد القوي البشرية في أماكن تقديم الخدمة، ومن توافر الأمصال واللقاحات المختلفة، وفصائل الدم ومشتقاته، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية بقسم الإستقبال والطوارئ، وعدم وجود عجز في الأصناف المختلفة بصيدلية الطوارئ، وتوافر المخزون الاستراتيجي من الأدوية، كما وجه بدمج صيدلية الطوارئ مع صيدلية الإستقبال، وتواجدها بمكان قريب من قسم الاستقبال، ومضاعفة كميات الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بقسم الإستقبال والطوارئ، خاصة خلال فترة الاحتفالات القادمة، وتعميم ذلك علي جميع المستشفيات العامة والمركزية والنوعية بالمحافظة، كما تفقد قسم الحضانات بالمستشفى، موجهاً بتجميع الأجهزة الطبية غير المستغلة بمكان واحد وعلي بعد مسافة مناسبة عن تقديم الخدمة، لعدم إعاقة الحركة وسهولة تقديم الخدمة الطبية للأطفال المبتسرين، ومكلفا الإدارة الهندسية بالمديرية، بسرعة عمل الصيانة اللازمة لجميع التكييفات الموجودة، وكذلك صيانة السلم بالدور الرابع لوجود بعض الفواصل به.
وكانت الزيارة التالية لمستشفى السعديين المركزي، اطمأن خلالها علي جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي، كما تفقد قسم الاستقبال والطوارئ، وقام بمعاينة بعض الأماكن بالقسم، لاختيار المناسب منها لوضع جهاز الأشعة المقطعية، والذي سيتم دعمه للمستشفى من قبل وزارة الصحة والسكان، خلال الأيام القليلة القادمة، كما حرص علي الاستماع إلى المرضي بقسم الأورام، ومعرفة مدي رضاهم عن الخدمة المقدمة، والاطمئنان علي الحالة الصحية للمرضى بعد إجراء الجراحات اللازمة لاستئصال الأورام السرطانية لهم، وبلغ عدد العمليات الجراحية للأورام حتي الآن ٤١٨ جراحة منذ افتتاح القسم، هذا بالإضافة إلى تقديم العلاج الكيماوي والهرموني لعدد ٤٢٣ مريض، كما تفقد قسم الحضانات الجديد، والذي تم توسعته ورفع كفاءته ليصل إلى ٣٦ حضانة، بجانب تطوير قسم الكلي الصناعي، ضمن بروتوكول التعاون الموقع من معالي محافظ الشرقية مع جمعية الأورمان، في ديسمبر قبل الماضي، لتطوير قسمي الكلي والحضانات، وتزوديها بالأجهزة والتجهيزات الطبيه المطلوبة بواقع ١٥ حضانة ليصل الإجمالي إلي ٣٦ حضانة، وعدد ١٥ ماكينة غسيل كلوى بمشتملاتها، ليصل الإجمالي إلي ٦٠ ماكينة غسيل كلوي، بتكلفة إجمالية ١٧ مليون جنيه، دعماً للقطاع الصحي، والإرتقاء بكافة الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمرضى والمترددين على المستشفيات الحكومية ومنافذ تقديم الخدمة.
كما تفقد الدكتور هشام مسعود أعمال التطوير الجارية بوحدة العناية المركزة الجديدة بمستشفى السعديين، موجهاً بسرعة الإنتهاء من التشطيبات النهائية منها بما يتناسب مع معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوي، كما تفقد مركز علاج الأورام الجديد والذي يقدم خدمات العلاج الكيماوي والهرموني، وخدمات أمراض الدم، وذلك بتكلفة تقديرية بلغت أكثر من ٥ مليون جنيه، بالتعاون مع المجتمع المدني، موجهاً بسرعة التشغيل التجريبي له، لخدمة المرضي بمحافظة الشرقية.
وكانت الزيارة الثالثة والأخيرة لمستشفى مشتول السوق المركزي، تفقد خلالها الأقسام الطبية المختلفة، وحرص علي الاستماع إلى مرضي الكلي الصناعي، ومرضي العناية المركزة، وقام بمناظرة السجلات الطبية الخاصة بالمرضى والتأكد من تدوين كافة الإجراءات الطبية والتمريضية بها، وتطبيق بروتوكولات العلاج المحددة وفقاً للتشخيص الطبي لكل حالة، واستكمال كافة الفحوصات والأشعات اللازمة للمرضي، كما قام بمتابعة إجراء جلسة الغسيل الكلوي البطئ لإحدي المرضي بالعناية، موجهاً بتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية لجميع المرضى بالمستشفى، كما تفقد قسم الاستقبال والطوارئ، وقام بمعاينة بعض الأماكن لتخصيصها صيدلية للطوارئ وللاستقبال، وفقاً للرؤية التي تم الاتفاق عليها لخدمة المرضى بالمحافظة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق