صحة الشرقية: إجراء جراحة عظام طارئة بمستشفى أبو حماد لإنقاذ شاب إثر تعرضه لحادث مروري 

0 142
كتب/ حسين السيد

 

استقبلت مستشفى أبو حماد المركزي، حالة طوارئ لشاب يبلغ من العمر ٢٦ عاما، محول من مستشفى أخرى، وذلك بالتنسيق من خلال مركز الخدمات الطارئة والنداء الآلي ١٣٧، وإدارة الرعاية الحرجة والعاجلة بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، ومستشفى أبوحماد المركزي، لإجراء جراحة عظام طارئة وكبرى، لتثبيت وإعادة بناء كسر مضاعف مفتت بالنهاية البعيدة لعظمة الفخذ للشاب، إثر حادث تصادم مروري أثناء قيادته دراجة نارية أدى إلى انقلابها.
وأشار وكيل وزارة الصحة بالشرقية إلى أنه فور وصول المريض لقسم الإستقبال والطوارئ بمستشفي أبو حماد المركزي، قام الفريق الطبي بإجراء الفحوصات الإكلينيكية والمعملية، والأشعات اللازمة، والتي أوضحت إصابة الشاب بكسر مضاعف مفتوح ومفتت بالنهاية البعيدة لعظمة الفخذ الأيسر، مع جرح متهتك في مكان الكسر طوله حوالي ١٥ سنتيمتر، وفقد بأجزاء من العظام طولها ١٢ سنتيمتر من مكان الكسر، مع نزيف حاد علي مستوي أعلي مفصل الركبة وأسفل الفخذ، وتقرر إدخال المريض فورا لغرفة العمليات في الساعات المتأخرة من الليل، بعد تحضير عدد ٥ أكياس دم مطابقة لفصيلة دمه، وتم إجراء عملية ناجحة لعمل رد مفتوح مع إعادة تكوين مفصل الركبة عن طريق زرع جزء من الشظية بالترقيع العظمي، وعمل استطالة للعظام، وتثبيتها بواسطة مثبتات خارجية LRS، والمريض الآن بحالة مستقرة تحت الرعاية والملاحظة الطبية بالمستشفى.
وتقدم الدكتور هشام مسعود بالشكر لمدير عام الطب العلاجي، ومدير إدارة المستشفيات، ومدير إدارة الرعاية الحرجة والعاجلة بالمديرية، كما تقدم بالشكر للدكتور أحمد عباس مدير المستشفى، وفريق العمل الطبي بها برئاسة كل من الدكتور عمرو عبد العال رئيس قسم العظام، وفريق العمل بجراحة العظام “الأستاذ الدكتور إسلام شفيق، والدكتور محمد عيد، والدكتور عمرو الخولي”، والدكتور عصام عبدالعزيز استشاري التخدير، والفريق المعاون من هيئة التمريض، وفنيين الأشعة وبنك الدم، والخدمات المعاونة، على جهودهم المبذولة لخدمة المرضى، مثمناً إخلاصهم وتفانيهم في العمل وتواجدهم الدائم لدعم منظومة العمل بأقسام الطوارئ.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق