وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشهد اللقاء العلمي الـ٣٠ لرابطة أطباء الكبد والجهاز الهضمي بالمحافظة

0 146
كتب/ حسين السيد

 

في ضوء رؤية القيادة السياسية بالاستثمار في العنصر البشري، والتدريب والتعليم الطبي المستمر بما يساهم في الإرتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى والمواطنين، شهد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، فعاليات اللقاء العلمي الشهري الـ٣٠ لرابطة أطباء الكبد ومناظير الجهاز الهضمي بمحافظة الشرقية، وذلك اليوم الثلاثاء، بقاعة الشهيد أحمد المنسي بنادي الشرقية الرياضي بالزقازيق، برئاسة الأستاذ الدكتور وليد الأحمدي رئيس الرابطة، والدكتور محمد نور الدين نائب رئيس الرابطة ورئيس اللجنة العلمية بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، وضمت رؤساء الجلسة الدكتور عفيفي فهمي، والأستاذ الدكتور منقذ مطيع، والدكتور ميساء عبدالله، أساتذة الجهاز الهضمي بجامعة الزقازيق، والدكتور فتحي الغمري أستاذ الجهاز الهضمي بجامعة الأزهر، والدكتور هشام إبراهيم استشاري الجهاز الهضمي بالزقازيق، في حضور الدكتور جمال الحفناوي مدير إدارة الزمالة المصرية، ورؤساء وحدات الكبد والجهاز الهضمي بالشرقية، ولفيف من أطباء الكبد بجامعة الزقازيق، ومختلف الجامعات والمستشفيات، وعدد من أطباء الزمالة المصرية بمختلف مستشفيات المحافظة.
رحب الدكتور هشام مسعود خلال كلمته بجميع الحضور، واثني علي الدور الوثيق والتعاون المثمر بين أطباء جامعة الزقازيق، وأطباء الصحة بالشرقية في هذا المجال، مشيداً بالتطور الملحوظ في الأقسام الطبية لمناظير الجهاز الهضمي بالمستشفيات الحكومية بالمحافظة، وجودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بها، ومؤكداً علي أهمية دور الرابطة العلمي والعملي كمرجعية لجميع أطباء الكبد والجهاز الهضمي بالمحافظة، وعلي أهمية هذه اللقاءات العلمية في رفع كفاءة أدائهم، والإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بمستشفيات محافظة الشرقية، وهو ما يتم تحقيقه بالفعل يوما بعد يوم، ويجني ثماره كل من مقدمي ومتلقي الخدمة الطبية.
ومن جانبه قدم رئيس الرابطة في كلمته تعريف باليوم العلمي، وما تم إنجازه سابقا من تدريب الأطباء، والأيادي المشاركة في هذه الإنجازات، لصالح المواطنين والمرضى بالمحافظة.
وشمل المؤتمر عدد من المحاضرات العلمية، والتي ألقاها كل من الأستاذ الدكتور محمد إمام فرغلي، والأستاذ الدكتور محمد الطباخ، والأستاذ الدكتور محمد خورشيد، والأستاذ الدكتور أحمد نصر بخيت استشارى الجهاز الهضمي بجامعات الزقازيق وعين شمس والقاهرة وهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، عن أمراض القولون المناعية، والتي شملت محاضرات عن “كيفية تشخيص الأمراض المناعية، والطرق الحديثة للعلاج وتحديدها طبقاً لحالة كل مريض، والعلاج البيولوجي واستخدامه.
وعلي هامش اللقاء تم عقد اجتماع وورش عمل لرؤساء اللجان العلمية، لمناقشة سبل توحيد بروتوكولات العلاج ضمن آخر التوصيات العالمية، وتقنين استخدام المضادات الحيوية، وتفعيل سبل البحث العلمي بمستشفيات الصحة بالمحافظة، عن طريق زيادة مراكز الأبحاث الاكلينيكية بالمستشفيات، وشرح طرق النشر بالمجلات العلمية، هذا بالإضافة إلى تدشين مسابقة بين المستشفيات لاختيار أفضل قسم وفريق طبي يتم تطبيق بروتوكولات العلاج الصحيحة علي الحالات، والإلتزام بالمنهج الطبي السليم في علاجهم.
والجدير بالذكر أنه تم تفعيل عيادة القولون التقرحي بمستشفيات الزقازيق العام، وحميات الزقازيق، منذ عدة أسابيع، ويتم خلالهما تطبيق أحدث طرق العلاج البيولوجي من خلال قرارات العلاج على نفقة الدولة، هذا بالإضافة إلى تجهيز وتشغيل عدة أقسام جديدة للمناظير بمستشفيات بلبيس ومنيا القمح ومشتول السوق المركزية خلال الفترة القليلة الماضية.
كما يذكر أن رابطة أطباء الكبد ومناظير الجهاز الهضمي تم إنشاؤها في يناير من عام ٢٠٢٠، وتم تدشينها رسميا في مارس ٢٠٢١، تحت رعاية مديرية الشئون الصحية بالشرقية، إيمانا منها بدور الروابط العلمية للتخصصات المختلفة بالمحافظة، في صقل الكوادر الطبية الشابة، ورفع كفاءة أدائهم، وتم خلال تلك الفترة تنفيذ ٢٩ لقاء علمي، لأطباء صحة الشرقية، بالإضافة لإطلاق مؤتمر SHELA السنوي الأول في ٢٠٢٢، والثاني في عام ٢٠٢٣.
وأشاد الحضور بحسن تنظيم اللقاء، واختيار الموضوعات العلمية التي تم تقديمها، آملين في تكرار هذه المؤتمرات العلمية للصالح العام.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق