شركة الدار العقارية تؤكد التزامها تجاه استثماراتها في مصر

0 244
أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة: أكّدت شركة الدار العقارية، المساهم الرئيسي في شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك)، التزامها بكونها مستثمراً استراتيجياً طويل الأجل في جمهورية مصر العربية.
وفي عام 2021، تولّت الدار أحد أكبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة في السوق العقاري في مصر من خلال الاستحواذ على شركة سوديك، والتي تعدّ إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في الدولة. وبعد الاستحواذ، نجحت سوديك في تحقيق مبيعات مشاريع تطويرية بقيمة 21.3 مليار جنيه مصري خلال العام 2022، ما يعادل نمواً بنسبة 87% على أساس سنوي. ويتماشى هذا النمو مع استراتيجية الدار الرامية إلى تعزيز مكانة سوديك كشركة تطوير عقاري رائدة على المستوى الوطني من حيث الحجم والسمعة. وقد واصلت الشركة زخم أعمالها خلال العام 2023، حيث وصلت قيمة مبيعاتها والحجوزات على الوحدات السكنية إلى 3.1 مليار جنيه مصري في الربع الأول من العام، ما يعكس الركائز المتينة والجاذبة التي يتمتّع بها السوق العقاري في مصر.
وتتمتّع سوديك بإمكانات نمو واعدة وإيجابية، حيث يبلغ حجم إيراداتها المتراكمة للمشاريع التطويرية ما يقارب 35 مليار جنيه مصري. كما تعمل الشركة على مضاعفة حجم محفظة الأراضي التابعة لها في مناطق مختلفة في مصر، منها غرب القاهرة وشرقها والساحل الشمالي.
حول شركة الدار
تُعتبر شركة الدار رائدةً في مجال تطوير وإدارة العقارات في دولة الإمارات، حيث إنها تعتمد نموذج تشغيل متنوع ومستدام تدعمه شركتان أساسيتان، وهما “الدار للتطوير” و”الدار للاستثمار”.
تواصل شركة “الدار للتطوير” دورها الريادي في تطوير مجتمعات متكاملة تُثري حياة السكّان عبر أكثر الوجهات المرغوبة في إمارة أبوظبي، بما في ذلك جزيرة ياس وجزيرة السعديات وشاطئ الراحة وجزيرة الريم. كما أنها تمتلك محفظة أراضي بمساحة 69 مليون متر مربع، وتشمل ثلاث وحدات أعمال، وهي: الدار للمشاريع، وهي الذراع المتخصصة في تنفيذ المشاريع والمسؤولة عن إدارة وحدة أعمال إدارة المشروعات القائمة على الرسوم؛ و”الدار للريادة”، والتي تتولّى اقتناص فرص الأعمال الجديدة وتطوير مجالات الابتكار؛ و “الدار مصر”، وهي منصّة تركز على السوق العقارية المصرية الواعدة والمُدرة للأرباح، باعتبارها سوقاً رئيسية لتطوير مجتمعات متكاملة متعددة الاستخدامات.
وتضم شركة “الدار للاستثمار” وحدة إدارة الأصول التابعة لمجموعة الدار والتي تشمل محفظة قيمتها 32 مليار درهم من الأصول العقارية المدرّة للإيرادات المتكررة في قطاع التجزئة والمجتمعات السكنية والتجارية والفندقية والأصول اللوجستية. وتمتلك “الدار للأصول اللوجستية” حصّة تبلغ 70% في مجمع “ملتقى أعمال أبوظبي” الذي يمتلك مجمعاً من المستودعات والمكاتب والمرافق الصناعية ضمن موقع استراتيجي في مدينة أبوظبي الصناعية (“آيكاد”) ويبلغ صافي مساحاته المخصصة للإيجار نحو 166,000 متر مربع. كما تتولّى “الدار للاستثمار” إدارة المنصات الثلاثة الأساسية، وهي: “الدار للتعليم” و”الدار للعقارات” و”الدار للضيافة والترفيه”.
وتشمل منصّة “الدار للتعليم” محفظة الأصول التعليمية التي تتضمن ما يقارب 33 ألف طالب في 28 مدرسة تشغلها وتديرها “الدار للتعليم”، بالإضافة إلى شبكة متنامية من 3 آلاف مُعلم ينتمون إلى أكثر من 100 جنسية، وهي تعتمد مجموعة واسعة من المناهج التعليمية والخدمات الإضافية مثل أكاديمية تدريب المعلمين.
بينما تتولّى “الدار للعقارات” دمج عمليات العقارات التجارية والسكنية ضمن محفظة شركة “بروفيس” المتخصصة في إدارة العقارات، كما تشمل كذلك إدارة المجتمعات من خلال منصّة إدارية عقارية متكاملة. وتتولّى شركة “الدار للضيافة والترفيه” مهمة الإشراف على محفظة الأصول الفندقية والترفيهية التابعة للدار، المتواجدة بشكل أساسي في جزيرة ياس وجزيرة السعديات، بالإضافة إلى رأس الخيمة. وتضم محفظة الدار الفندقية 13 فندق، بإجمالي 4,250 غرفة فندقية، إلى جانب إدارة العمليات عبر ملاعب الغولف والنوادي الشاطئية والمراسي.
أسهم شركة الدار مُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (رمز التداول ALDAR:UH)، وتحقق أعمال الشركة أرباحاً وإيرادات متكررة مستقرة، وتمتلك قاعدة واسعة ومتنوعة من المساهمين. وتتبنَّى الدار أفضل معايير الحوكمة المؤسسية، وتلتزم بإدارة عمليات مستدامة على الأمد الطويل حرصاً منها على تحقيق قيمة مُضافة لمساهميها بشكل مستمر.
تتبنَّى شركة الدار رؤيةً طموحة حيث تسعى لأن تكون المطور والمدير العقاري الأكثر موثوقية في المنطقة، وهي تضطلع بدور محوري في تطوير وجهات عالية الجوّدة ومريحة تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتتوافر فيها المقومات والإمكانات اللازمة للعمل والعيش والترفيه.

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق