رئيس جامعة حلوان: الفساد يستهلك المجتمع والاقتصاد ويصنع الأزمات

0 128
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

شهد الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان فعاليات ختام مسابقة أفضل ورقة سياسات في مجال مكافحة الفساد، حيث تأتي هذه المسابقة ضمن سلسلة من الأنشطة الخاصة بمبادرة جريس Grace المعنية بتمكين الشباب في مكافحة الفساد تحت إشراف هيئة الرقابة الإدارية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة UNODC ووزارة التعليم العالي والتي أطلقتها الجامعة في ديسمبر الماضي.
عقدت الفعاليات بحضور الدكتورة منى فؤاد عطية القائم بعمل نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، د. حنان كمال مقرر لجنة مكافحة الفساد بجامعة حلوان ومنسق مبادرة جريس GRACE، الأستاذة منى سالم المنسق الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعنى بمكافحة الجريمة والمخدرات UNODC.
وفي كلمته أكد الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان على أن التعليم هو محارب للفساد، مشيرًا إلى أن الفساد هو كل مانحاول اخفائه وهو أي مظهر سلبي تعاني منه، ومكافحة الفساد ضرورة لإصلاح المجتمع والحياة، وانهيار المجتمعات يبدأ بعدم محاربة الفساد، داعيا إلى ضرورة أن يسلك كل منا المسلك الصحيح لأن الفساد يستهلك المجتمع والاقتصاد ويصنع الأزمات، فلابد أن يسعى كل منا لأن يأخذ كفايه واحتياجاتهم فقط ويكافح الأزمات ولا يكون مشاركًا بها، وأن نقوم بتصدير الصورة الإيجابية، لأن تداول الصور إو المعلومات السلبية دون تأكد فساد والاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا فساد وتخريب للمجتمع والقيم الأصيلة، مضيفاً أن القيادات تسعى لتهيئة المجتمع ليعيش فيه الجميع بأمان وبتعليم جيد ومجتمع ملائم للعيش بكافة الإمكانيات المادية والبشرية.
وفي تصريح له أكد على أن الصمت على الخطأ فساد وترك الأمي دون أن نساهم في تعليمه نشر للفساد، فيجب أن نطبق ماتعلمناه ونعمل به، وقد تم ضم مقرر قضايا مجتمعيه الإنسان للطلاب في الجامعات ليكون ضمن المقررات الأساسية من أجل التوعية بمكافحة الفساد والأمن القومي والاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ونشر قيم النزاهة والشفافية، وذلك لمساعدة أبنائنا الطلاب على ادراك وفهم مابحيط بهم لكي يكونوا نواة طيبة لبناء المستقبل.
ودعا رئيس الجامعة الطلاب في المسابقة إلى ضرورة أعمال العقل واستغلال الوقت، وأن يكتب كل منا أفكاره ويؤدي واجباته، فلا يوجد قيمة أغلى من الوقت ولابد من استثمار والالتزام به لبناء أشخاص ناجحين نافعين للمجتمع ولأوطانهم.
أشارت الدكتورة حنان كمال مقرر لجنة مكافحة الفساد بجامعة حلوان إلى أنه خلال  المسابقة تم تقسيم المتدربين في المسابقة إلى عدد من الفرق البحثية لطلاب البكالوريوس والليسانس على حدة وأخري لطلاب الدراسات العليا وأعضاء الهيئة المعاونة، بحيث يكون كل فريق من 3 إلى 5 أعضاء بحد أقصى، وتم توفير دورات تدريبية للفرق المشاركة بالمسابقة في إعداد أوراق سياسات، وتم تقييم الأوراق البحثية لطلاب البكالوريوس والليسانس بصورة مستقلة عن تقييم الأوراق البحثية المقدمة من طلاب الدراسات العليا وأعضاء الهيئة المعاونة، وهناك جوائز تمنح لـ أفضل 3 ورقات للسياسات، ولكل فئة من الفئتين المشاركتين، وكذلك اختيار أفضل ورقتان من كل فئة للمنافسة على مستوى الجامعات المشاركة في مبادرة جريس.
قالت منى سالم المنسق الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعنى بمكافحة الجريمة والمخدرات UNODC أن التوعية بقضايا الفساد لها أهمية كبيرة للحد من الفساد في المستقبل ولتطبيق اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وتأثيره على المجتمع، ونهتم باستكمال العمل وتطبيق مبادرة جريس GRACE التي تؤكد على الاهتمام بنكون التعليم والبحث العلمي وتمكين الشباب، وهناك جهود كبيرة في مصر لدعم هذا المجال ودعم الأفكار الجديدة والمتميزة.
تكونت لجنة التحكيم في المسابقة من الدكتور طارق الحصري وكيل المعهد العربي والخبير الوطني بالأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، الدكتور محمود الخيال بكلية الحقوق جامعة حلوان، الدكتور مصطفي الفرماوي كلية الخدمة الإجتماعية، الدكتور ياسر حفني كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعى.
من المنتظر إعلان النتيجة يوم ١٠ مايو من الشهر الحالي ويصعد الفريق الفائز في كل مرحلة الي التنافس بين الجامعات المصرية المشاركة في مبادرة جريس GRACE.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق