د. الخشت يبحث مع سفير الصين بالقاهرة تعزيز سبل التعاون البحثي والأكاديمي بين جامعة القاهرة والجامعات الصينية

0 155
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

استقبل الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، السيد لياو ليتشيانج السفير الصيني بالقاهرة والوفد المرافق له، لبحث سُبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات الأكاديمية والبحثية، بحضور الدكتورة رحاب محمود رئيس قسم اللغة الصينية بكلية الآداب ومديرة مركز كونفوشيوس، وذلك في إطار التعاون مع الجامعات الصينية.
شهد اللقاء، حوارًا مفتوحًا حول العلاقات العلمية والأكاديمية والبحثية المشتركة بين جامعة القاهرة والجامعات الصينية، والتوسع في الدرجات العلمية المزدوجة في العديد من التخصصات، منها تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، والإدارة العامة، والاقتصاد، والزراعة، والهندسة، والطاقة النظيفة، والذكاء الاصطناعي، بعقد درجات علمية مشتركة مع الجامعات الصينية في مجالات دراسية متعددة مثل الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي والمجال الهندسي وغيرها من المجالات.
قال الدكتور محمد الخشت، خلال اللقاء، إن حجم التعاون بين جامعة القاهرة والجامعات الصينية اتسع بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة في العديد من الجوانب، وفي مقدمتها عقد الدرجات العلمية المزدوجة في اللغة والتخصصات العلمية المختلفة سواء الإنسانية أو الطبيعية، مؤكدًا قوة العلاقات الاستراتيجية المصرية الصينية.
من جانبه، أشاد السفير الصيني بجهود الدكتور محمد الخشت في الارتقاء بجامعة القاهرة ودعم التعاون مع الجامعات الصينية وتقييمه المتميز للعلاقات المصرية الصينية، واصفا له بالفيلسوف المخضرم. كما أشاد بعراقة جامعة القاهرة ومكانتها وتأثيرها مصريًا وعربيًا، وتميزها في تعليم اللغة الصينية والذي يتضح من فوز طلابها المستمر وتحقيقهم مراكز متقدمة في مسابقات اللغة الصينية على جميع المستويات، مهنئًا الدكتور محمد الخشت بفوز طلاب قسم اللغة الصينية بكلية الآداب جامعة القاهرة بالمراكز الثلاث الأولى في مسابقة “جسر اللغة الصينية” العالمية على مستوى الجامعات المصرية.
أشار السفير الصيني، إلى أن جهود جامعة القاهرة في تعزيز برنامج تعليم اللغة الصينية تتسم بدرجة كبيرة من الكفاءة والتميز، وتفعيل برامج التعاون ومذكرات التفاهم مع الجامعات الصينية على الوجه الأكمل، والعمل على عقد المزيد منها.
أكد السفير الصيني غلى متانة العلاقات المصرية الصينية خاصة في المجال التعليمي والتربوي على مر التاريخ، وأن مصر هي أول دولة عربية أقامت علاقات مع الصين اتسمت بالعراقة والطابع التاريخي والاستراتيجي والنموذجي الرائد والذي أصبح يُحتذى به للتعاون مع الدول العربية والأفريقية، مشيرًا إلى أن تعزيز اللغة الصينية يهدف إلى توارث الصداقة لدى أجيال جديدة من سفراء الصداقة لخدمة هذه العلاقات.
وعقب الاجتماع شهد الجانبان عروضا فنية راقية للطلاب المصريين، وتم تكريم الفائزين في مسابقات اللغة الصينية، بحضور أعداد كبيرة من المدرسين والطلاب من الجامعات والمدارس المصرية.
وتضمنت الاحتفالية، تقديم العديد من العروض الفنية والاستعراضية الصينية المتنوعة حول الصين وثقافتها من مختلف الجوانب، والتي أداها طلاب جامعة القاهرة بدرجة كبيرة من التميز والكفاءة والإبهار في الأداء والمستوى العالي والمتمكن في اللغة الصينية، وأبدى الحضور إعجابهم بها وتفاعلوا معها بشكل كبير.
وهنأ الدكتور محمد الخشت، الطلاب الفائزين في مسابقة تجديد اللغة الصينية للمعلمين، والتي تضمنت مسابقتين، المسابقة الأولى خاصة بمدرسي اللغة الصينية في أقسام اللغة الصينية بالجامعات المصرية، وشارك فيها 22 متسابقًا من مختلف الجامعات المصرية، والتي حصلت فيها جامعة القاهرة على المراكز الأولى حيث فازت الدكتورة رحاب حمدي بالمركز الأول، وفازت كل من الدكتورة ميرنا مجاهد والدكتور ياسمين رمضان بالمركز الثاني، والمسابقة الثانية خاصة بمدرسي اللغة الصينية بالمدارس، وشارك فيها 11 مدرسًا من المدارس التي تم إدراج اللغة الصينية بها كلغة أجنبية ثانية، بينهم 8 من خريجي قسم اللغة الصينية بجامعة القاهرة وحصل منهم 5 متسابقين على المراكز الـ 3 الأولى.
من جانبها، أشارت الدكتورة رحاب محمود رئيس قسم اللغة الصينية، إلى تميز طلاب قسم اللغة الصينية بجامعة القاهرة وحصولهم باستمرار على المراكز الأولى في جميع المسابقات الخاصة باللغة الصينية، نتيجة الجهد المتواصل في الإعداد العلمي واللغوي والأكاديمي للطلاب والاهتمام بالتفاصيل، والدعم الكبير من الجامعة، والسعي الدائم إلى تطوير تعليم اللغة الصينية في مصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق