وكيل صحة الشرقية يقدم الشكر لوزير الصحة على دعمه مستشفى السعديين بجهاز أشعة مقطعية بتكلفة أكثر من ٧ مليون جنيه

0 141
كتب/ حسين السيد

 

تقدم الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بخالص الشكر للدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، علي دعمه المستمر للمنظومة الصحية بمحافظة الشرقية، ليلاً ونهاراً، لرفع كفاءة المنشآت الطبية والإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي، حيث تم دعم مستشفى السعديين المركزي، بجهاز أشعة مقطعية، ماركة سيمينز، بتكلفة تقديرية تصل إلى أكثر من ٧ مليون جنيه، لخدمة المرضى والمواطنين بمحافظة الشرقية.
والجدير بالذكر أن ذلك يأتي بعد ٤٨ ساعة من التشغيل التجريبي للعناية المركزة الجديدة، أثناء زيارة وكيل وزارة الصحة بالشرقية لمستشفى السعديين، والتي تسع لعدد ١٠ أسرة، بتكلفة تقديرية بلغت ٤ مليون و٣٠٠ ألف جنيه، بالتعاون مع المجتمع المدني، وبعد عدة أسابيع من تطوير قسم الحضانات الجديد، والذي تم توسعته ورفع كفاءته ليصل إلى ٣٦ حضانة، بجانب تطوير قسم الكلي الصناعي، ضمن بروتوكول التعاون الموقع من معالي محافظ الشرقية مع جمعية الأورمان، في ديسمبر قبل الماضي، لتطوير قسمي الكلي والحضانات، وتزوديها بالأجهزة والتجهيزات الطبيه المطلوبة بواقع ١٥ حضانة ليصل الإجمالي إلي ٣٦ حضانة، وعدد ١٥ ماكينة غسيل كلوى بمشتملاتها، ليصل الإجمالي إلي ٦٠ ماكينة غسيل كلوي، بتكلفة إجمالية ١٧ مليون جنيه، دعماً للقطاع الصحي، وللإرتقاء بكافة الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمرضى والمترددين على المستشفيات الحكومية ومنافذ تقديم الخدمة، وبعد إنشاء وتجهيز مركز علاج الأورام الجديد والذي يقدم خدمات العلاج الكيماوي والهرموني، وخدمات أمراض الدم، وذلك بتكلفة تقديرية بلغت أكثر من ٥ مليون جنيه، بالتعاون مع المجتمع المدني، والذي سيتم تشغيله تجريبيا أيضاً في خلال أيام قليلة، لخدمة المرضي بمحافظة الشرقية.
وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين، ولا تدخر أي جهد أو مال من أجل الإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي، مقدما الشكر لمعالي وزير الصحة، ومعالي محافظ الشرقية لدعمهما المستمر للقطاع الصحي، مضيفاً بأن مستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية، والبالغ عددهم ٢٥ مستشفي، شهدت طفرة غير مسبوقة خلال الآونة الأخيرة، من حيث دعمها بوحدات الأشعة المقطعية، والتي بلغت حتي الآن ١٦ جهاز أشعة مقطعية بمستشفيات “الزقازيق العام، الصالحية، منيا القمح، ديرب نجم، ههيا، فاقوس، الحسينية، أولاد صقر، أبوكبير، أبوحماد، الصدر، بلبيس، الإبراهيمية، السعديين”، بعد أن كانت ٣ أجهزة فقط بالمحافظة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق