غلق وتشميع مصنع أغذية بالزقازيق يمثل خطر داهم على الصحة في حملة ترأسها وكيل الوزارة بالشرقية

0 143
كتب- حسين السيد

 

في إطار توجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بتكثيف الحملات علي المنشآت الغذائية والأسواق، لضمان وصول غذاء آمن حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين، ترأس الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، حملة موسعة للمرور علي المنشآت الغذائية بمركز ومدينة الزقازيق، يرافقه مراقبي أول الأغذية بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، ومدير الإدارة الصحية بالزقازيق، ومفتشي مكتب الأغذية بالإدارة الصحية.
تم خلال الحملة المرور علي المنشآت الغذائية بالزقازيق، والتي أسفرت عن ضبط مصنع يقوم بتصنيع وتعبئة وتغليف المواد الغذائية، به نقص شديد في الاشتراطات الصحية، ويمثل خطر داهم على الصحة العامة للمواطنين، وتم علي الفور غلق وتشميع المصنع من خلال لجنة بإدارة التراخيص بالوحدة المحلية بالقرية التابع لها المصنع، وذلك بالتنسيق مع رئيس مركز ومدينة الزقازيق المهندس علي الصناديلي، وفقاً لتعليمات معالي محافظ الشرقية، بتعاون جميع القيادات التنفيذية بالمحافظة، في إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، والتي من شأنها عدم المساس بصحة وسلامة المواطنين.
وأضاف الدكتور هشام مسعود بأن مفتشي الحملة قاموا بضبط وإعدام أكثر من ٣ طن أغذية مخالفة داخل المصنع منها مواد خام منتهية الصلاحية، حيث تم ضبط ٢ طن و٤٠٠ كجم معجون طماطم طبيعية، وورق عنب مخلل، وسائل أصفر اللون يشبه عسل النحل معبأ في برطمانات، وذلك لعدم وجود بيانات، وسوء التخزين، كما تم إعدام ٨٨٠ كجم دبس رمان، ولارنج، وكامينا، لوجود تغير في خواصها الطبيعية، وتم سحب ٥ عينات أغذية، وإرسالها للمعامل لبيان مدى صلاحيتها للإستهلاك الآدمي، وتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وتحرير ٢ محضر جنحة صحية للمخالفات المضبوطة بمركز شرطة الزقازيق.
وأكد الدكتور هشام مسعود علي إستمرار الحملات المكثفة علي مختلف المنشآت الغذائية بالمحافظة، والضرب بيد من حديد علي المخالفين، وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين بمحافظة الشرقية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق