وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد خدمات الرعاية الأولية بأبوحماد

0 159
كتب- حسين السيد

 

في إطار المتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمرور على مكتب صحة أبوحماد أول، والمركز الطبي بأبو حماد، وذلك لمتابعة انتظام سير العمل، وخدمات الرعاية الصحية الأولية المقدمة للمواطنين بهما.
تفقد وكيل الوزارة خلال زيارته الأولى الأقسام المختلفة بمكتب صحة أول، حيث تم التأكد من تواجد القوي البشرية بالنوبتجية، ومن انتظام عمل تسجيل المواليد الجدد والوفيات علي السيستم الخاص بها، كما تابع مؤشرات أداء عمل الفرق الطبية بجلسات التطعيمات الروتينية للأطفال، والمبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولاده، مؤكداً على أهمية متابعة الأطفال المتخلفين عن التطعيم، والعمل علي تطعيمهم حفاظاً على صحتهم.
كما تفقد خلال زيارته الثانية المركز الطبي بأبوحماد، وتبين غياب طبيبة وعامل عن النوبتجية، وقرر وكيل الوزارة بإحالتهم للتحقيق بالشئون القانونية بالمديرية، كما قام بمتابعة سلسلة التبريد، والتأكد من حفظ الطعوم بالمركز وفقاً لدرجات الحرارة المناسبة لها، متابعاً أيضاً تركيب الوصلات الخاصة بغرفة التبريد الجديدة، والتي تم دعمها من قبل وزارة الصحة والسكان للمركز الطبي كثلاجة رئيسية لحفظ الطعوم الخاصة بالإدارة الصحية بأبوحماد.
كما تفقد الدكتور هشام مسعود صيدلية المركز الطبي، وتم الاطمئنان على توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، ومن تصنيف وتمييز الأدوية وفقاً لمعايير الجودة، كما تابع الدكتور هشام مسعود مؤشرات عمل الفرق الطبية والتي تقدم الخدمة للمواطنين بالمبادرات الرئاسية المختلفة، من فحص المقبلين على الزواج، واستخراج الشهادات المعتمدة لها، ودعم صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي، ودعم صحة الأم والجنين، ومتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، وتم الإطمئنان على توافر مستلزمات العمل بالمبادرات الرئاسية، كما تابع خدمات تنظيم الأسرة، وتم التأكد من توافر وسائل تنظيم الأسرة المختلفة، وتسجيل البيانات في كشوفات وسجلات العيادة، موجهاً مدير الإدارة الصحية بأبو حماد بالمتابعة المستمرة علي جميع منافذ تقديم الخدمة التابعة للإدارة، والتأكد من تواجد القوي البشرية اللازمة للعمل، ومن جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين بها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق