حصاد العام المالي 2022/2023: المستشفيات الجامعية تقدم خدماتها الطبية لـ 20 مليون مريض سنويًا

0 147
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث والعلمي، أن منظومة المستشفيات الجامعية شهدت خلال العام المالي 2022/2023 العديد من الإنجازات المتميزة التي تمت على قدم وساق وفق الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، وفي إطار الخطة الإستراتيجية الشاملة التي تتبناها الدولة لدعم وتطوير المستشفيات الجامعية، وفي ضوء توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بأهمية تسريع وتيرة ما يتم بذله من جهود لتطوير منظومة الصحة في مصر، وتطوير القدرات المادية والبشرية العاملة في هذا القطاع الحيوي، بما يساهم في تحسين الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين.
وأشار الوزير إلى الخدمات الطبية التي قدمتها المستشفيات الجامعية، إلى جانب أعمال التطوير ورفع الكفاءة خلال العام المالي 2022/2023، موضحًا أن العدد الإجمالي للمستشفيات الجامعية بلغ 120 مستشفى جامعيًا حكوميًا تتنوع تخصصاتها، منها: 82 مستشفى متعددة التخصصات، 1 مستشفى متخصصة لعلاج المسنين، 1 مستشفى متخصصة لصحة المرأة، 3 مستشفيات متخصصة لعلاج السموم، 8 مستشفيات متخصصة لأمراض الكلى، 3 مستشفيات متخصصة لأمراض الكبد، 8 مستشفيات متخصصة للأورام، 9 مستشفيات للطوارئ، 5 مستشفيات لعلاج الإدمان والطب النفسي، مشيرًا إلى أنها تقدم خدماتها لنحو 20 مليون مريض سنويًا، موضحًا أن المستشفيات الجامعية حققت خلال الفترة الماضية إنجازات عديدة، وقدمت خدمات جليلة للمترددين عليها.
ولفت وزير التعليم العالي إلى الافتتاحات الجديدة بجامعة طنطا، والتي شملت افتتاح مستشفى الجراحات الجامعي، بتكلفة إجمالية تصل إلى 635 مليون جنيه، كما تم افتتاح مستشفى سرطان الأطفال الجامعي بالمجمع الطبي لمستشفيات جامعة طنطا؛ لاستقبال وعلاج أورام وسرطان الأطفال دون مقابل، وتقديم الدعم الكامل لأبناء وسط الدلتا من مرضى السرطان، فضلًا عن إعادة تشغيل مستشفى سرطان الأطفال 57357 بمدينة طنطا، حيث استهدفت الجامعة في الخطة الإستراتيجية لإعادة تشغيل المستشفى تطوير الخدمات الطبية المقدمة لتكون تحت مسمى “مركز جامعة طنطا للتميز الطبي البحثي في سرطان الأطفال”؛ ليشمل التشخيص والعلاج بشكل متكامل ومن خلال الكوادر البشرية من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بكلية الطب، ويضم المستشفى عدد 20 غرفة إقامة، و3 غرف للعزل، و43 سريرًا، و4 أسرة للعناية المركزة، بالإضافة إلى غرفتي عمليات.
وأشار د. أيمن عاشور إلى تجديدات مستشفى الطلبة التابع لجامعة المنصورة، والتي تقام على مساحة تصل إلى 1000 متر مربع، حيث شهد المستشفى تطوير منطقة العمليات والتي تتكون من غرفة العمليات الصغرى، وغرفة العمليات الحرجة، وغرفة الأشعة، وصيدلية الاستقبال، ومنطقة الأسرة وتتكون من عدد سبعة أسرة، غرفة الجبس، بالإضافة إلي عدد 8 غرف خدمات مساعدة، مشيداً بإمكانات مبنى زراعة الكبد الجديد بجامعة المنصورة بتكلفة إجمالية حوالى 500 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن برنامج زراعة الكبد بالجامعة يعمل في جزء من مبنى مركز جراحة الجهاز الهضمي على عدد 20 سريراً وحتى الآن تم إجراء عدد 1000 عملية زراعة كبد بالمركز من داخل مصر وخارجها.
كما أشار الوزير إلى افتتاح قسم جراحة العظام بوحداته التخصصية بمستشفى الإصابات التابعة لجامعة أسيوط، لافتاً إلى أن قدرته الاستيعابية الحالية 190 سريرًا، وتم تزويده بـ 8 غرف بنظام الكبسولات لإجراء العمليات الجراحية، ودعم وحدة العناية المركزة بـ 27 سريرًا، وتزويد المستشفى بوحدة المعامل وبنك الدم ووحدة الأشعة التشخيصية بكامل تجهيزاتها والتي تشتمل على 4 أجهزة أشعة سينية، وجهاز أشعة مقطعية بالكمبيوتر، مشيدًا بالنجاحات التي حققتها الفرق الطبية المتميزة بمستشفيات الجامعة، ومنها إجراء 57 عملية جراحية لزراعة الكلى بنجاح.
وأكد د. أيمن عاشور أن أعمال التطوير بالمستشفيات الجامعية شملت إنشاء المستشفى الجامعي الجديد بالمنيا بتكلفة إجمالية 204 ملايين جنيه، ويتكون من 9 أدوار بقدرة استيعابية 292 سريرًا، ويضم 12 عيادة خارجية، و32 عيادة تخدير وتجهيز عمليات، وفصول دراسية، وعنابر مرضى، وغرف أطباء وتمريض، وملحق به مجمع للعمليات والعناية المركزة بتكلفة إجمالية 217 مليون جنيه، كما أنه جار تنفيذ مشروع إنشاء مستشفى جامعى ببورسعيد بطاقة استيعابية 540 سريرًا، و16 غرفة عمليات، و31 عيادة خارجية لمختلف التخصصات، وغرفة إقامة مرضى، وصيدليات، ومعامل، وحضانات، وغرف عزل، وطوارئ، وغسيل كلوى، فضلاً عن منشآت الخدمات اللوجستية، حيث بلغت قيمة أعمال المرحلة الأولى (الأساسات والهيكل الخرسانى والمبانى) 125 مليون جنيه، وتكلفة المرحلة الثانية 977 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء منه فى يوليو 2023، مضيفًا أنه تم الانتهاء من أعمال تطوير مستشفيات جامعة أسوان بنسبة 95%، وتنفيذ مشروع تطوير العيادات الخارجية.
وأضاف د. عاشور أنه تم افتتاح مجمع العيادات الخارجية الجديدة بمستشفى الأطفال الجامعي التخصصي بجامعة القاهرة، موضحًا أن تكلفة المشروع بلغت نحو 20 مليون دولار أمريكي، مشيرًا إلى افتتاح المستشفى الجنوبي للمعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة، حيث بلغت التكلفة الإجمالية للمستشفى حوالي 536 مليون جنيه، ويشتمل المستشفى على 132 سريرًا و100 كرسي للعلاج الكيميائي والموجه، مقسمة إلى 66 كرسيًا للكبار تستقبل متوسط 200 مريض يوميًا، و 34 كرسيًا للأطفال تستقبل يوميًا من 80 إلی 120 طفلاً، لافتًا إلى أنه تم إنشاء 6 غرف عمليات حديثة ومتكاملة، ووحدات الرعاية المركزة تشمل 18 سريرًا للرعاية المركزة وتضم 9 غرف خاصة بالكبار والأطفال، و9 غرف رعاية جراحية، بالإضافة إلى غرفتين للغسيل الكلوي وغرفتين للعزل.
كما أشار الوزير لافتتاح المبنى الجديد لعيادات طب الأسنان بالجامعة البريطانية، مشيدًا بدور المستشفى التابع للكلية فى تقديم الخدمة العلاجية لعدد من 800 إلى 1000 مريض يوميًا بالمجان، وتشمل العيادات الجديدة (120) وحدة أسنان، و(11) جهاز أشعة رقمية، بالإضافة إلى جهاز أشعة ثلاثية الأبعاد، و(21) ميكروسكوب zeiss، وجهاز تعقيم مركزي سعة (200 لتر)، و(5) أجهزة تعقيم سعة (23 لتر).
أضاف الوزير أنه تم افتتاح المرحلة النهائية من أعمال تطوير مستشفى بدر الجامعي، مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 8 أفدنة جديدة كامتداد لمستشفى بدر الجامعي والتي سيتم العمل بها خلال الفترة القادمة، لزيادة القدرة الاستيعابية للمستشفى، كما تم افتتاح وحدة عمليات النساء والتوليد التي تشمل 3 غرف عمليات، وبلغ عدد غرف الرعاية 29 غرفة، ووحدة مناظير وتشمل مناظير الجهاز الهضمي العلوي ومنظار القولون ووحدة مُتخصصة في مناظير الفراغ الثالث ومناظير قنوات المرارة ووحدة مناظير الجهاز التنفسي، وكذلك وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة بسعة 18 حضانة، بالإضافة إلى وحدة رعاية للأطفال والقسم الداخلي بسعة حوالي 170 سريرًا.
من جانبه، أكد د. وليد أنور أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أن المستشفيات الجامعية شاركت في مبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لإنهاء قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الجراحية العاجلة، مضيفًا أن وزارة التعليم العالي، ممثلة في المستشفيات الجامعية، كانت دائمًا في مقدمة الجهات المشاركة في المشروعات القومية التي تطلقها الدولة المصرية، ومنها مشروع التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين مؤسسة حياة كريمة والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية فى ديسمبر 2021 لمدة ثلاث سنوات، يشمل تنظيم القوافل الطبية، وتجهيز ملفات خاصة بالحالات التى تحتاج للمستشفيات التابعة للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، فضلاً عن تقديم الخدمات الطبية للمشروعات التى تتولاها مؤسسة حياة كريمة.
صرح د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، بأن المستشفيات الجامعية تقوم بدور رائد على مستوى التعليم الطبى واكتساب الخبرة العملية، فضلاً عن مساهمتها بالتعاون مع وزارة الصحة فى تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين، لافتًا إلى دورها البارز والمهنى فى الجراحات المعقدة التى تستفيد بخبرات أساتذة الجامعات فى التخصصات الطبية المختلفة، مشيرًا إلى مساهمة المستشفيات الجامعية فى العديد من المبادرات الرئاسية كالمبادرة الخاصة بإنهاء قوائم الانتظار، وغيرها من المبادرات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق