وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد الخدمات الطبية بمستشفى الحسينية المركزي

0 107
كتب/ حسين السيد

 

استكمالاً للمتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، وخاصة أيام الجمع والعطلات الرسمية، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمرور على مستشفى الحسينية المركزي، لمتابعة انتظام سير العمل، والخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بها، بعد تفقد مستشفيات فاقوس المركزي وحميات فاقوس.
تفقد وكيل الوزارة الأقسام الطبية المختلفة، وتم التأكد من تواجد القوى البشرية في أماكن تقديم الخدمة، والتأكد من التدريب الجيد للهيئة التمريضية على التعامل مع الأجهزة الطبية، كما تفقد الصيدلية الموحدة للاستقبال والطوارئ، والتي تعمل على مدار الـ٢٤ ساعة، وتم التأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بها، والمخزون الاستراتيجي منها، متفقدا قسم الأطفال، وقسم الحضانات، وتم الاطمئنان على جودة الخدمات الطبية المقدمة للأطفال، بعد مناقشة الأطباء المعالجين للحالات، ومناظرة السجلات الطبية للمرضى، كما تابع نسب إشغال المرضى للمستشفى، والذي بلغ اليوم ٣٠ حالة، كما اطمأن على كفاءة عمل وحدة الأشعة المقطعية، والأشعة التلفزيونية، وقام بمناظرة سجلات التردد عليها، حيث بلغ متوسط التردد التردد اليومي ٢٠ حالة مقطعية، وعدد ٣٠ حالة سونار.
كما وجه الدكتور هشام مسعود مدير الإدارة الصحية ومديرة المستشفى، بتكثيف عمل فرق مكافحة ناقلات الأمراض في الأماكن التي يتم إخلاءها، مع عمل التطهير اللازم لها، مثل مطبخ المستشفى، والذي تم نقله للمركز الطبي القديم بسعود، نظراً للبدء فى مرحلة تطوير مستشفى الحسينية، وفقاً لتعليمات معالي الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، وتكليف الأستاذ الدكتور أنور إسماعيل مساعد وزير الصحة لشئون المشروعات القومية، بإنشاء مبني جديد بالمستشفى، لإضافة خدمات طبية جديدة، تضاف لباقي الخدمات المتقدمة التي شهدتها المستشفى خلال الفترة السابقة، والتي تعمل بطاقة استيعابية ١٤٨ سرير منهم ١٢ سرير رعاية مركزة، و١٩ حضانة، هذا بجانب بنك الدم التجميعي، وقسم الكلي الصناعي، والمزود بعدد ٧٤ ماكينة، ويخدم ٢٢٤ مريض كلي، بجانب تزويد المستشفى بجهاز أشعة مقطعية، بتكلفة تقديرية بلغت ٤.٢ مليون جنيه، بالإضافة إلى تطوير قسم عناية القلب، بتكلفة تقديرية بلغت ٢ مليون جنيه، مع تفعيل خدمات مبادرة التشخيص الطبي عن بعد، وسيتم عمل التوسعات اللازمة، بعد إزالة المباني القديمة، وربط المباني الجديدة ببعضها، بما يساهم في الإرتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بمركز ومدينة الحسينية والمراكز المحيطة بها.
وفي سياق متصل قام وكيل الوزارة بتفقد المركز الطبي القديم بسعود، لمتابعة سير العمل بمطبخ المستشفى، بعد نقله للمركز، نظراً لاستغلال مكانه السابق كمكان بديل لتقديم الخدمة الطبية، أثناء أعمال التطوير المزمع تنفيذها بالمستشفى، خلال الأيام القادمة، موجهاً بعمل بعض التعديلات بالمطبخ الجديد، بما يتناسب مع الاشتراطات الصحية اللازمة، لضمان الحفاظ على سلامة المنتجات الغذائية المقدمة للمرضى والعاملين بالمستشفى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق