وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد عمل الفرق الطبية المسائية لمبادرة ١٠٠ يوم صحة في يومها الثاني عشر 

0 207
كتب/ حسين السيد

 

تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، استكمل الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، متابعته لعمل الفرق الطبية المشاركة في المبادرة الرئاسية ١٠٠ يوم صحة، في يومها الثاني عشر على التوالي، والتي انطلقت يوم الأحد قبل الماضي على مستوى الجمهورية، وذلك بمركز ومدينة أبوحماد.
تفقد وكيل وزارة الصحة بالشرقية عمل الفرق الطبية بكل من وحدة طب الأسرة بصفط الحنة، ومركز طب الأسرة بالصوة، ومكتب صحة أول، والمركز الطبي بأبوحماد، التابعين للإدارة الصحية، وتم التأكد من انتظام سير العمل بالمبادرة الرئاسية، وتقديم الخدمات الصحية والأساسية للمواطنين، واجراء كافة الفحوصات الطبية لهم، وفقاً لخطة عمل المبادرات الرئاسية الصحية ١٠٠ مليون صحة، والتي تشمل الكشف عن الأمراض غير السارية، ودعم صحة الأم والجنين، ودعم صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي، ومتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، وغيرها، هذا بالإضافة إلى عمل الحملات التوعوية والتثقيفية صحياً للمواطنين، متابعاً مؤشرات التردد على جلسات التطعيمات الروتينية، والمواعيد الخاصة بها، والتأكد من التسجيل الالكتروني للأطفال المترددين على الجلسة، وتسجيل المترددين على المبادرة الرئاسية، على السيستم الخاص بوزارة الصحة والسكان.
وقرر وكيل الوزارة أثناء المرور بإخلاء طرف الفريق الطبي المكلف بالعمل بالنوبتجية بالمركز الطبي بأبوحماد، وإعادة توزيعه حسب حاجة العمل، نظراً لانصرافهم قبل مواعيد العمل الرسمية وإغلاق المركز، كما تلى ذلك تفقد الدكتور هشام مسعود عمل الفرق الطبية المتحركة والمنتشرة بمدينة أبوحماد، تابع خلالها تقديم التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين بالمنازل، مؤكداً على أهمية تقديم الرسائل الإرشادية والتوعوية لهم، والتعريف بجميع الخدمات الصحية المقدمة لهم، خلال الـ١٠٠ يوم ضمن المبادرة الرئاسية ١٠٠ يوم صحة، ومؤكداً على منسق المبادرة بالإدارة الصحية بأهمية عمل الدعاية اللازمة بالمناطق المحيطة، وتقديم الخدمات الطبية من خلال الفرق المتحركة بالمنازل، مع التأكيد على حسن معاملة متلقي الخدمة، وتوفير أي احتياجات طبية لهم، مع متابعة أعمال المسح الميداني للتطعيمات الروتينية، والتأكد من تطعيم أي أطفال متخلفة عن التطعيم.
وأوضح وكيل وزارة الصحة بالشرقية بأن هذه المبادرة الرئاسية سيتم تنفيذها بالمحافظة علي مدار ١٠٠ يوم حتي ١ اكتوبر ٢٠٢٣، مضيفاً بأن تم تدريب الفرق الطبية علي أعمال المبادرة، والتي سيتم من خلالها تكثيف انتشار فرق المبادرات الرئاسية الصحية المختلفة “١٠٠ مليون صحة”، وتكثيف حملات التوعية والتثقيف الصحي، وتقديم كافة الخدمات الصحية من خلال الفرق الثابتة والمتنقلة، بجانب تكثيف عمل القوافل الطبية، وأعمال مراقبة الأغذية، وصحة البيئة، وخدمات تنظيم الأسرة، وإجراء المسح الميداني لرفع نسب التغطية للتطعيمات الروتينية بالمنازل، وتطعيم الأطفال المختلفين منهم من عمر يوم وحتي ٥ سنوات، مع التأكيد على ضمان جودة الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمواطنين بجميع المنشآت الصحية بمحافظة الشرقية.
وأضاف “مسعود” أن مبادرة ١٠٠ يوم صحة تعد نتاج وبلورة لخدمات المبادرات الرئاسيه ١٠٠ مليون صحة، وتسعى إلى التوسع في تقديم خدمات مبادرات الصحة العامة، وتكثيف العمل بها خلال مدة زمنية قصيرة تصل إلى ١٠٠ يوم، مع ضمان إتاحة الخدمات بالجودة المطلوبة لجميع الفئات المستهدفة، مع التأكيد على استمرارية وجودة نظم الإحالة والتشخيص والعلاج، وتهدف مبادره ١٠٠ يوم صحة إلى تكثيف التوعية بالخدمات المقدمة من وزاره الصحه والسكان، وتضافر الجهود بين جميع الجهات المعنية، لضمان إتاحة وجودة الخدمات للمنتفعين، سواء من المصريين أو غير المصريين المقيمين على الأراضي المصرية.
وأشار الأستاذ محمود عبدالفتاح مدير المكتب الإعلامي بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، إلي أن وزارة الصحة والسكان، خصصت الخط الساخن رقم ١٥٣٣٥، للرد على الاستفسارات الخاصة بمبادرة ١٠٠ يوم صحة، حرصاً منها على إمداد المواطنين بالمعلومات، حفاظاً علي صحتهم وسلامتهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق