برئاسة محافظ الشرقية ومشاركة وكيل وزارة الصحة بدء حملة “حولين مصر في ١٠٠ يوم” بالمحافظة

0 92
كتب/ حسين السيد
في ضوء الاهتمام الهائل من القيادة السياسية بصحة وسلامة المواطنين، والمبادرات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للصحة العامة، لخلو المجتمع من الأمراض، وتمتعه بالصحة والرفاهية، والتي تضم المبادرة الرئاسية ١٠٠ يوم صحة، والتي أطلقت منذ أقل من شهر في نهاية شهر يونيو الماضي، وضمن ورؤية مصر ٢٠٣٠، وتحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتعليمات الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة لشئون المبادرات الرئاسية للصحة العامة، ومشاركة الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والأستاذ الدكتور هشام الغزالي رئيس اللجنة القومية للمبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة بوزارة الصحة والسكان، تم اليوم بدء حملة “حولين مصر في ١٠٠ يوم” لدعم صحة المرأة المصرية بمحافظة الشرقية، وذلك بديوان عام المحافظة.

 

بدأت فعاليات الحملة بلقاء الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بالدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والدكتور هشام الغزالي رئيس اللجنة القومية لمبادرة دعم صحة المرأة المصرية والكشف المبكر عن أمراض الثدي، والدكتور حاتم آمين، والدكتورة نورا حسين نائبي المدير التنفيذي لمبادرة دعم صحه المرأه والكشف المبكر عن سرطان الثدي، والدكتورة نرفانا حسين منسق المبادرة، والدكتور عماد شاش عضو المكتب التنفيذى للمبادرة، في حضور الدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ والمهندس سامي معجل السكرتير العام المساعد للمحافظة.
أشاد معالي محافظ الشرقية بالمبادرات الرئاسية الصحية التي يطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تستهدف الوصول إلى كافة فئات المجتمع وتحسين صحة المواطنين وتقديم خدمات صحية ذات جودة عالية، مثمنا مجهودات العاملين بالقطاع الصحي الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل تخفيف آلام المرضى والتيسير عليهم في مواجهة الأمراض والأوبئة للحفاظ علي صحة وسلامة المجتمع، مشيراً إلى أهمية الإستفادة من المبادرة للوصول إلى مجتمع صحي وسليم لافتاً إلى أن المبادرة تستهدف دعم صحة المرأه، من خلال الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي، والتقييم وتقديم العلاج وفي حالة اكتشاف أي مرض لدي السيدة سيتم الإحالة للمراكز المتخصصه لتلقي العلاج اللازم.
كما أوضح الدكتور ممدوح غراب أن المحافظة تولي اهتماماً كبيراً بتوفير كافة سبل الدعم لتطوير قدرات المستشفيات والمراكز الطبية ومكاتب الصحة التي تقدم الخدمات للمواطنين والإرتقاء بها لتقدم خدمة علاجية ملائمة وتذليل العقبات أمام القطاع الصحي طبقاً للإمكانات المتاحة لتقديم خدمات صحية أفضل للمواطنين.
كما أثني محافظ الشرقية على مجهودات مديرية الصحة والتنسيق الدائم مع كافة الجهات المعنية لتنفيذ ونجاح المبادرات الرئاسية الصحية والوصول الي جميع فئات المجتمع في مختلف قرى مراكز ومدن المحافظة من خلال التوعيه والتثقيف وتوقيع الكشف وتلقي العلاج.
ومن جانبه أوضح الدكتور هشام الغزالي رئيس اللجنه القومية لمبادرة دعم صحة المرأه ان نجاح المبادره ناتج عن استمراريتها من خلال تنظيم زيارات دورية للكشف المبكر عن أمراض الثدي لتقديم خدمه علاجية جيده وإجراء الفحوصات اللازمة بالمجان مع إحالة اي حالات مرضية لفريق طبى متخصص لتقديم بروتوكولات العلاج الازمة لحين التعافي والتماثل للشفاء، مشيدا بما رآه اليوم علي ارض محافظة الشرقية والدعم الكامل الذي يقدمه المحافظ والجهاز التنفيذي لنجاح المبادرات الرئاسية الصحية قائلآ : لمست تلاحم مجتمعي تكاتف بين جميع الجهات بين الاوقاف والازهر والكنيسة والمجلس القومي للمرأة والرائدات الريفيات للتوعية والتثقيف للمبادرة وتشجيع السيدات للمشاركة فيها والحصول على الخدمات الصحية المقدمه لهن.
وأضاف رئيس اللجنه القومية لمبادرة دعم صحة المرأه ان اليوم سيتم تنظيم دورات تدريبية بمستشفي الأحرار التعليمي علي كيفيه التعامل مع الكشف المبكر عن أورام الثدي وتقديم كافه الخدمات الصحية و العلاجية للسيدات المنتفعات متمنيا لهن الشفاء العاجل، وقدم رئيس اللجنة القومية لمبادرة دعم صحة المرأة درعا تذكارياً لمعالي محافظ الشرقية تقديراً لجهوده المستمرة في دعم قطاع الصحة والارتقاء بمستوى الخدمات العلاجية المقدمه للمرضي، ودرعا تذكارياً لوكيل وزارة الصحة بالشرقية، على دورة في تطوير المنظومة الصحية بالمحافظة، بجانب جهوده المبذولة وجهود الفرق الطبية في تصدر المحافظة في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين بكفاءة وفعالية على مستوى الجمهورية.

كما حرص أعضاء اللجنه القومية لمبادرة صحه المرأه علي عقد لقاء توعوي مع مديرى المديريات الخدمية ورؤساء المراكز والمدن وممثلين عن المجلس القومي للمرأه والرائدات الريفيات ومديرب الإدارات الصحية والمستشفيات لمتابعه آليات تنفيذ المبادرة وتحقيق المرجو منها.

وأوضح الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، أن المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي، قدمت الخدمة لعدد 4 مليون و475 ألف سيدة من خلال التثقيف والتوعية وعلاج بالفحص الذاتي والفحص من خلال الفرق الطبية وتم إحالة 64 ألف حالة للمراكز المتخصصة، مشيراً الي أن فاعليات مبادرة 100 يوم صحه قدمت الخدمة الصحية لعدد 305 الف و500 مواطن ومازالت تقدم خدماتها لجميع أفراد المجتمع، للحفاظ على صحة الجميع للوصول إلى مجتمع صحي وسليم وخالٍ من الأمراض يساهم في بناء الوطن وتقدمه، مقدماً الشكر لوزير الصحة والسكان، ومحافظ الشرقية، علي الدعم المستمر والمتواصل للمنظومة الصحية بالمحافظة.
وخلال الإجتماع ..تم سرد قصة بطوله لسيدتين إستطاعتا التغلب علي مرض سرطان الثدي والتعافي منه، مقدمين الشكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحرصه علي إطلاق المبادرات الصحية والاهتمام بصحه المرأه باعتبارها جزء لا يتجزأ من المجتمع وشريك اساسي في بناء المجتمع وتقدمه.
كما أوضح الدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ أن المحافظة وضعت خطة بالتنسيق مع مديريه الصحه والمجلس القومي للمرأه والرائدات الريفيات والأزهر والكنيسة وجميع الجهات المعنيه لتوعية السيدات وتشجيعهن وتوعيتهن علي أهمية إجراء الفحوصات اللازمه للإستفادة من المبادرات الصحية والتمتع بصحة جيدة.
واضاف نائب المحافظ ان الدولة تضع صحة الإنسان علي قائمة اولوياتها وتقوم باطلاق وتنفيذ المبادرات الصحية لضمان الوصول للفئات الأكثر احتباحا وتقديم كافة اوجه الرهاية الصحية والعلاحية اللازمة لهم ليحيوا حياة سويه بعيده عن الأمراض والأوبئة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق