أمنيات مؤجلة

0 141

بقلم : سعاد احجيج – المغرب 🇲🇦

تمنيت بليلي .. أن يطول..
وينسيني من أكون..
في جوف الليل .. المخيف بالمأسي..
كم تاهت نظراتي ..
وضاعت بين السحاب والنجوم..
وكم جف الدمع .. من عيوني..
وما نسيت عنواني ..
الذي كان بداية .. ليلي ونهاري..
فكان جوهره .. نور دربي..
واقحوان أسراري..
فيا جاهل .. سبيل الهوى..
الحب نور .. شعلته نار..
والود من أوزاني ..
صفاء القلوب .. أثمن المعادن..
في طوق النجاة..
والهمس لحن .. السهد و الخلود..
والهجر ليس .. سبب ما أعاني..
فإذا تكبر .. الحبيب وغاب..
فالعشق موطني ..
والهوى مهجة .. روحي وسلوانى..
في جوى .. أنفاسي .. منذ سنين..
عندما جهلت .. معنى الود..
بمجرى الغدير .. المليىء بالأسرار..
بمكمن الوهج .. المرسوم بالأماني..
بموسيقى نغم .. في عشق الأوطان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق