خلال تفقده الخدمات الطبية بمركز ومدينة الإبراهيمية.. وكيل وزارة الصحة بالشرقية يبحث تطوير قسم المناظير بالمستشفى المركزي

0 65
ويوجه بتوفير غرفة لتجميع النفايات العادية تماشياً مع معايير الجودة

 

حسين السيد 

في إطار المتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمرور على مستشفى الإبراهيمية المركزى، لمتابعة انتظام سير العمل، والخدمات الطبية المقدمة للمرضى.
قام وكيل الوزارة بتفقد الأقسام الطبية المختلفة بالمستشفى، وتم التأكد من تواجد القوى البشرية في أماكن تقديم الخدمة الطبية، ومن توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بالصيدلية الموحدة للاستقبال والطوارئ، والتي تعمل علي مدار الـ٢٤ ساعة، موجهاً بتعزيز عدد الأطباء في تخصص النساء والتوليد بالاستقبال نظراً لوجود تردد كبير عليها، كما تفقد وحدة الأشعة المقطعية، وتم التأكد من كفاءة عمل الجهاز، مؤكداً على أهمية تطبيق كافة معايير الجودة بالسجلات الطبية، والعمل على التسجيل الالكتروني للحالات المترددة على الوحدة وتوفير جهاز كمبيوتر لذلك، كما تأكد من كفاءة عمل أجهزة التعقيم بوحدة التعقيم، وكذلك كفاءة الغسالات والمجففات بوحدة المغسلة، وقام بمراجعة خطوط السير الخاصة بهما لنقل الآلات والأدوات والمفروشات النظيف وغير النظيف، وفقا لمعايير الجودة وسياسات مكافحة العدوى، وتأكد من وجود مخزون احتياطي معقم من الآلات والمفروشات النظيفة، بما يكفي ليومين عمل في حالة تعطل أياً من الأجهزة.
كما تفقد الدكتور هشام مسعود العيادات الخارجية، وقام بمناظرة سجلات التردد عليها ومؤشرات أداء العمل بها، متفقداً صيدلة نفقة الدولة وتم التأكد من توافر الأدوية وعدم وجود أي نواقص في الأصناف، كما وجه أثناء المرور بتوفير غرفة لتجميع النفايات العادية بها لحين نقلها خارج المستشفى بالتنسيق مع مجلس المدينة، كما اطمأن من مدير المستشفى على توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بوحدة العناية المركزة، والتي تم رفع كفائتها خلال الفترة الماضية وعمل التوسعات اللازمة بها، لتصل القدرة الإستيعابيه لها ١٢ سرير بدلاً من ٧ أسرة سابقاً، بما يتناسب مع معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوى، بتكلفة تقديرية بلغت مليون جنيه، موجهاً مدير المستشفي بتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية للمرضى.
وفي نهاية الزيارة عقد وكيل الوزارة اجتماعا مع إدارة المستشفى في حضور مدير الإدارة الصحية بالإبراهيمية، لمناقشة خطة العمل بالمستشفى، ونقاط القوة ونقاط الضعف، وبحث أي معوقات قد تؤثر على انتظام سير العمل، ووضع الحلول المناسبة لها، مؤكداً على أهمية الإستمرار في تطوير قسم المناظير بالمستشفى، وأيضاً الخدمات الطبية المقدمة بقسم العمليات الجراحية، وإجراء العمليات المتقدمة وذات المهارة، والانتهاء من أي قوائم انتظار خاصة بالعمليات الجراحية، ومناقشة زيادة عدد الأطباء في بعض التخصصات الطبية النادرة.
وفي سياق آخر قام وكيل وزارة الصحة بالشرقية بالمرور على وحدة طب الأسرة بالجلايلة، التابعة للإدارة الصحية بالإبراهيمية، تم خلالها متابعة خدمات الرعاية الأولية المقدمة للمواطنين، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بها، وقام بمناظرة سجلات التردد على الوحدة الصحية، وجلسات التطعيمات الروتينية للأطفال، ومؤشرات أداء عمل الفرق الطبية المشاركة في المبادرة الرئاسية ١٠٠ يوم صحة، والتي تشمل الفحص الطبي للمواطنين ضمن خطة مبادرة ١٠٠ مليون صحة، ومتابعة مؤشرات حملة طرق الأبواب لتقديم خدمات تنظيم الأسرة، مؤكداً على أهمية عمل الدعاية اللازمة بالقرية والمناطق المحيطة، وتقديم الخدمات الطبية من خلال الفرق المتحركة بالمنازل، والتأكد من تطعيم أي أطفال متخلفة عن التطعيم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق