٨٣ بحثاً في مجالات الذكاء الاصطناعي فى المؤتمر الدولي الحادي عشر لكلية الحاسبات والمعلومات جامعة عين شمس

0 133
شوقي الشرقاوي

 

افتتح اليوم أ.د.محمد ضياء زين العابدين رئيس جامعة عين شمس و أ.د. نجوى بدر عميد كلية الحاسبات والمعلومات، فعاليات المؤتمر الدولي السنوي الحادي عشر الذي تنظمه كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس بعنوان ” الحوسبة الذكية ونظم المعلومات” بحضور أ.د. محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية و أ.د. أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم والتنمية المحلية سابقاً و رئيس مجلس أمناء جامعة ٦ أكتوبر و أ.د. إيمان ثروت رئيس لجنة قطاع الحاسبات والمعلومات والبروفيسور حسن عبد الله المدير الأكاديمي لجامعة إيست لندن و أ.د. رشا إسماعيل و وكيل كلية الحاسبات والمعلومات لشؤون الدراسات العليا والبحوث و نائب رئيس المؤتمر و أ.د. هالة مشير وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب و أ.د. تامر مصطفى وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و لفيف من ضيوف المؤتمر من مصر و عدد من الدول الأجنبية و ممثلي العديد من الشركات العالمية العاملة في المجال و الأساتذة والباحثين والطلاب .
وفي كلمته الافتتاحية أكد أ.د. محمد ضياء زين العابدين رئيس جامعة عين شمس أن علوم الحاسب أصبحت علوماً محورية لا غنى عنها في مختلف مجالات الحياة ، وأن تطبيقاته استطاعت في غضون سنوات قلائل أن تغير من نمط وطبيعة الحياة اليومية بدءً من الاستخدامات البسيطة وصولاً للاندماج في مجالات الصناعة والطب والهندسة وغيرها من القطاعات الحيوية التي تحدث تأثيرا كبيراً في تقدم المجتمعات ونهضة الدول. و أضاف أن ما يحدث من تطور في مجالات علوم الحاسب بشكل متسارع يدعو لضرورة التركيز المستمر على قطبي المخترعات والبحث العلمي والعوائد من الدمج بينهما بما يضمن استمرار عجلة التنمية.
ومن جانبها ركزت أ.د. نجوى بدر عميد كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس و رئيس المؤتمر على ضرورة تعزيز دور الحوسبة والذكاء الاصطناعي في بناء مستقبل مستدام ، في ظل ما تشكله علوم الحاسب من محور رئيس في العصر الحديث يعزز قدرات المجتمعات على الفهم وتحليل البيانات ويقدم إمكانات هائلة تسهم في نهضة الأمم و تقدم الشعوب، لافتة إلى أن المؤتمر الذي تنظمه كلية الحاسبات والمعلومات بشكل سنوي ليس مجرد منصة لعرض ونشر الأبحاث فحسب ،بل هو ملتقى علمي عالمي يجمع ألمع العقول في المجال من مختلف دول العالم من بينها اليابان ، المملكة المتحدة ، الولايات المتحدة الأمريكية ،مصر، وغيرها من البلدان ؛ لمناقشة و تبادل الخبرات والوقوف على الجديد والمستحدث .
أشارت إلى أن أبرز ما يميز مؤتمر هذا العام هو وجود معرض يقام على هامش المؤتمر يضم عدداً من كبريات الشركات الدولية العاملة في المجال و التي توفر فرص التدريب والتوظيف للطلاب والخريجين بما يدعم فلسفة الكلية في دمج التعليم بالصناعة و ربط البحث العلمي بسوق العمل.
و استعرضت أ.د. رشا إسماعيل وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر أبرز المحاور التي يناقشها مؤتمر هذا العام ، حيث يناقش المؤتمر على مدار يومين متتاليين في ١٥ جلسة ما يزيد عن ٨٣ بحثاً في مجالات الذكاء الاصطناعي والوسائط المتعددة، الروبوتات والأنظمة المدمجة، شبكات الحاسوب والطب الشرعي والأمن السيبراني، إنترنت الأشياء والبيئات الذكية والحوسبة ، علم البيانات واكتشاف المعرفة، المعلوماتية الحيوية والمعلوماتية الصحية والأنظمة الطبية الحيوية، هندسة البرمجيات، الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته.
كما يتضمن مؤتمر هذا العام ثلاث ورش عمل يقدمها ستة متحدثين من الجانبين الأكاديمي و رجال الصناعة.
ألقى المحاضرة الرئيسية الافتتاحية للمؤتمر البروفيسور حسن عبد الله ، المدير الأكاديمي لجامعة إيست لندن ، حول الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في العديد من المجالات وبخاصة ارتباطه بتغير المناخ.
اختتمت الجلسة الافتتاحية بتكريم ضيوف المؤتمر من مصر و الدول المشاركة و الرعاة الرسميين وممثلي الشركات العالمية المشاركة في المؤتمر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق