وزير التعليم العالي: ازدهار الأنشطة الطلابية خلال عام 2023 ما يسهم في تنمية وعي الشباب 

0 88
شوقي الشرقاوي

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن عام 2023 شهد ازدهارًا وتطورًا في تنفيذ الأنشطة الطلابية وفعاليات نشر وتنمية الوعى لدى طلاب الجامعات، مشيرًا إلى أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا بتنفيذ توجيهات القيادة السياسية بزيادة الاهتمام بالأنشطة الطلابية الرياضية والفنية والثقافية التي تُساهم في بناء شخصية الطالب الجامعي وتشكيل وعيه وثقافته، وتعزيز انتماء الطلاب، وتوفير سبل الدعم اللازم للموهوبين والمُتفوقين في كافة المجالات.

 

وأوضح الوزير أهمية الدور الذي يقوم به معهد إعداد القادة من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات للشباب، للمساهمة في تنمية وعي الشباب والارتقاء بمواهبهم وقدراتهم ومحاربة الأفكار غير السوية التي تهدد المجتمع، وتشجيع الشباب على التسامح ونبذ العنف، وتحصين الشباب من الأفكار المُتطرفة، ومُحاربة الشائعات، وترسيخ قيم الولاء والانتماء لديهم.
ومن جانبه، أكد د. كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، أن الجامعات المصرية نفذت خلال عام 2023 ما يقرب من 31275 نشاطًا طلابيًا مُقسمة إلى 1485 نشاطًا قميًا و3879 نشاطًا حول برامج التوعية، و25911 نشاطًا من الأنشطة الطلابية العامة، مشيرًا إلى أن جامعة سوهاج استضافت دورة الألعاب التخصصية لكليات التربية الرياضية بالجامعات المصرية، كما استضافت جامعة الفيوم اللقاء القمي الثاني لسفراء النوايا الحسنة تحت شعار “طلاب مبتكرون ومخترعون”، إضافة إلى عقد اللقاء القمي التاسع للطالب والطالبة المثاليين على مستوى الجامعات المصرية، وكذا استضافت جامعة حلوان أسبوع شباب الجامعات بمشاركة 4500 طالب وطالبة، كما شاركت العديد من الجامعات في الأنشطة القمية ومنها: دورة الشهيد الرفاعي الـ50، ومسابقة إِبداع الـ11، بأولمبياد الجامعات المصرية، وكذلك معرض القاهرة الدولي السابع للاِبتِكار، ومُلتقى الاتحادات الطلابية للجامعات المصرية.
وأضاف د. همام أن معهد إعداد القادة حرص على تنظيم العديد من الزيارات خلال البرامج التدريبية التي نظمها المعهد للاطلاع على المشروعات القومية المختلفة، مشيرًا إلى أن المعهد نظم عدة زيارات إلى المتحف القومي للحضارة، فضلاً عن تنظيمه جولة تفقدية للمشروعات التنموية بمحافظة قنا، وزيارة تثقيفية لمنطقة الأهرامات، والحسين وشارع المعز وغيرها، موضحًا أن الخطة الاستراتيجية للأنشطة الطلابية تهدف إلى تأهيل وإعداد الشباب والقيادات من خلال اكتساب المهارات والكفاءات والتقنيات في مجالات القيادة والتواصل”؛ لمواكبة التطورات وتبادل الخبرات بما يتوافق مع المُتطلبات الحديثة، وتعزيز بناء الإنسان وتطوير المهارات وتعميق الانتماء الوطني، مؤكدًا أن القيادة السياسية تهتم بدعم الشباب في بناء المستقبل وتهيئة جيل مؤهل بالمعرفة والقدرات لتولي المناصب القيادية وتحمل المسؤولية.
وفي إطار تنمية المهارات القيادية، نظم معهد إعداد القادة، عددًا من البرامج التدريبية التي استهدفت تأهيل وتدريب مرشحي رئاسة الجامعات، والمرشحين للمناصب القيادية بالمراكز البحثية، وأعضاء البعثات والمهمات العلمية، والطلاب في مصر والوطن العربي، وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، ومديري الإدارات ومديري رعاية الشباب بالجامعات، بجانب عقد العديد من الدورات التدريبية وورش العمل داخل مقر المعهد أو بالتعاون مع المؤسسات الأكاديمية.
كما استضاف معهد إعداد القادة عددًا من الشخصيات البارزة في المجالات الدينية والإعلامية والفنية والوطنية، للتحاور مع المُتدربين حول قضايا مجتمعية ودينية ووطنية، كما شهد المعهد انطلاق البرنامج التدريبي للمرشحين لشغل منصب رئيس جامعة في 11 جامعة حكومية وني ( سوهاج – بنها – الوادي الجديد – عين شمس – دمياط – مطروح – السويس – دمنهور – مدينة السادات – كفر الشيخ – جنوب الوادي)، وذلك طبقًا للبرنامج التدريبي والخطة التدريبية المُعتمدة من المجلس الأعلى للجامعات بهدف تحقيق التنمية المهنية وتطوير المعرفة بما يتوافق مع المُتطلبات الحديثة.
كما نظم المعهد برنامجًا تدريبيًا للمرشحين من مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، بهدف تأهيلهم لشغل مناصب رؤساء المراكز البحثية، وعقد برنامج تدريبي للمرشحين لتولي منصب (عميد كلية – رئيس شعبة – رئيس قسم)، فضلاً عن تنظيم المعهد برامج لأعضاء البعثات والمهمات العلمية بهدف تطوير وتعزيز قدرات الباحثين والعلماء في مجالاتهم المختلفة وتمكينهم من تحقيق التميز في أداء مهامهم، لتمثيل مصر بالخارج تمثيلًا مشرفًا، إضافة إلى تعريفهم بحقوقهم وواجباتهم كأعضاء بعثات علمية خارجية، فضلاً عن التعرف على الحقوق العلمية لأعضاء البعثات، من خلال مجموعة متنوعة من المحاضرات العلمية والثقافية.
وتنفيذًا للاستراتيجية الوطنية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، نظم المعهد بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية برنامجًا تدريبيًا لإعداد القادة العرب في محافظة الأقصر، شارك في البرنامج عدد من طلاب الجامعات العربية من 16 دولة عربية، بالإضافة إلى طلاب الجامعات المصرية، بهدف تأهيل القيادات العربية وتمكينهم لكي يُصبحوا سفراء في جامعاتهم وبلدانهم، من خلال تنوع المحاضرات والجلسات التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة، كما نظم المعهد برنامجًا للتنمية المستدامة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية والجامعة البريطانية في مصر، بمشاركة 20 دولة عربية.

ونظم المعهد برنامجًا بعنوان “قادة جيل 2″، وتتضمن هذا البرنامج عقد العديد من الندوات وورش العمل، بالإضافة إلى استضافة رموز المجتمع والفكر لمواجهة الأفكار المتطرفة بوسائل متنوعة، بهدف تعزيز الوعي واستعادة المفاهيم والأفكار والمعتقدات الصحيحة في الدين والثقافة، والتي تلعب دورًا إيجابيًا في استقرار المجتمع المصري وحفظ نسيجه، وشارك في هذا البرنامج أعضاء هيئة التدريس في الجامعات وممثلين عن الوزارات والمؤسسات في الدولة المصرية.

كما نظم المعهد بالتعاون مع جامعة الجلالة أسبوع إعداد قادة الجامعات الأهلية والتكنولوجية بمقر جامعة الجلالة، وملتقى قادة التغيير لطلاب الجامعات المصرية برعاية وزارتي التعليم العالي والشباب والرياضة، وندوة تثقيفية بالتعاون مع جامعة برج العرب التكنولوجية، وعقد برنامج تدريبي لبناء الوعى بالتعاون مع جامعة المنصورة وجامعة جنوب الوادي، كما نظم المعهد ملتقى إعداد قادة الجمهورية الجديدة بالتعاون مع جنوب الوادي وملتقى إعداد الطلاب للمشاركة في الأنشطة الطلابية بالتعاون مع جامعة سوهاج، بمشاركة 2000 طالب وطالبة من إقليم جنوب الصعيد، كما تم تنظيم برامج متنوعة للاهتمام بالمرأة وتعزيز دورها في المجتمع.
ووقع المعهد العديد من بروتوكولات التعاون مع عدة جامعات وهي: (جامعة الجلالة – الجامعة البريطانية في مصر – اتحاد الجامعات العربية – جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا – جامعة المنصورة – جامعة برج العرب التكنولوجية).
من جانبه، أكد د. عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي للوزارة، حرص الوزارة على دعم الجهود التي تستهدف رفع وعى طلاب الجامعات، وتعريفهم بالقضايا الوطنية، وحمايتهم من الأفكار المتطرفة والهدامة وغير السوية، والاهتمام بدعم بناء شخصية الطالب على المستوى العلمي والبدني والثقافي، وتوسيع دائرة الاهتمام بمُشاركة الطلاب في المسابقات العلمية المحلية والإقليمية والدولية، ومنح الطلاب فرصة لإثبات تفوقهم وتميُزهم العلمي، وتوفير الدعم والمناخ المناسب لرعاية الطلاب المُتفوقين والمُوهوبين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق