رئيس جامعة عين شمس يرأس اجتماع مجلس قطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي 

0 79

شوقي الشرقاوي

 

ترأس الأستاذ الدكتور محمد ضياء زين العابدين ، رئيس جامعة عين شمس ، اجتماع مجلس قطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي بالجامعة ، بحضور الدكتورة غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتورة شهيرة سمير المدير التنفيذي للقطاع ، والدكتورة سلوى رشاد عميد كلية الألسن ، والدكتورة ريم الكباريتي مدير إدارة رابطة الخريجين ، والدكتورة شيرويت الأحمدي مدير إدارة الوافدين والأساتذة الزائرين ، الدكتور تامر النادى مدير إدارة المنح والمشروعات ، والدكتور أحمد البنا مدير إدارة التصنيف الدولى .

 

خلال الاجتماع قامت الدكتورة سلوى رشاد عميد كلية الالسن بعرض ملخص عن زيارة السفير الكورى للكلية لبحث سبل التعاون مع جامعة عين شمس ، كما قام مديرون الإدارات بعرض أهم إنجازات إدارات القطاع علي مدار الـ 4 سنوات الماضية ، كذلك تم مناقشة بعض النقاط لتطوير أداء الإدارات.

 

قبيل الاجتماع قام الدكتور محمد ضياء بجولة تفقدية بالقطاع ، وأكد سيادته على أن العلاقات الدولية تعد ركيزة أساسية لتعزيز جودة التعليم والبحث العلمي في الجامعة ، مؤكدا على الدور الحيوي الذي يلعبه قطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي في جامعة عين شمس في بناء جسور التواصل العلمي والثقافي بين الجامعة ومؤسسات التعليم العالي الأخرى في بلدان العالم المختلفة .

 

أضاف أن التعاون مع الجهات الخارجية ، وإقامة شراكات مع جامعات مرموقة يساعد جامعة عين شمس على تعزيز مكانتها العالمية ، كما يسهم في جذب كوكبة من الباحثين والطلاب المميزين ، كما يفتح آفاقًا جديدة للطلاب والأكاديميين لاستكشاف أفكار وأساليب جديدة.

 

يُذكر أنه تم إنشاء قطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي بالجامعة عام 2020 بقرار من د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس السابق ، إدراكاً من إدارة الجامعة لتعاظم دورها وموقعها عالمياً، ورغبة في تطوير علاقاتها الدولية والتعاون الأكاديمي مع مختلف الجامعات والمؤسسات البحثية المرموقة دولياً والسعي نحو اجتذاب المزيد من الطلاب الوافدين والأساتذة الزائرين.

 

ويتبع القطاع خمس إدارات هي (إدارة التعاون الدولي، إدارة الوافدين والأساتذة الزائرين – إدارة المنح والمشروعات – إدارة رابطة خريجي جامعة عين شمس وإدارة التصنيف الدولي).

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق