اجتماعات لـ«مسعود» مع مديري الإدارات الفنية والصحية والمستشفيات بمحافظة الشرقية

0 77

حسين السيد

 

عقد السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اجتماعات متعددة منذ صباح اليوم الأحد، مع مديري الإدارات الفنية، ومديري الإدارات الصحية، ومديري المستشفيات العامة والمركزية والنوعية بمحافظة الشرقية، وذلك بقاعة الاجتماعات بديوان عام مديرية الشئون الصحية بالشرقية، للتعريف بالمفاهيم الأساسية للحوكمة، في حضور مسئول الحوكمة ومدير إدارة الجودة بالمديرية، والتي تأتي توازياً مع خطة الوزارة لتعريف العاملين بمفاهيم الحوكمة، خلال الفترة من ١٨-٢٢ فبراير ٢٠٢٤.

 

تناولت الاجتماعات التعريف بمفهوم الحوكمة وتطبيقها في القطاع الصحي، والتي تعد من أهم المتطلبات والضروريات الحتمية خاصة خلال الآونة الأخيرة، لما لها من أثر كبير في تنظيم العمل وتحسين واستدامة أعمال أي منشأة، كما تمت الإشارة إلى معايير الحوكمة والتي تشمل الحيادية والنزاهة والفعالية والكفاءة والجودة والشفافية والمسائلة والمهنية والمشاركة وسيادة القانون، وتعتمد ممارسات الحوكمة على الضوابط الرسمية مثل التشريعات والأنظمة والقوانين، مما يجعل الحكومات والمنظمات توظف هذا الدور من أجل إنتاج نمط فعال يحقق نتائج جيدة ويستبعد الأنماط غير الجيدة.

وأكد الدكتور هشام مسعود على مديري الإدارات والمستشفيات بأن أسلوب الإدارة الرشيدة، يعمل على تحقيق الجودة الشاملة والتميز وكفاءة الأداء، والقدرة على اتخاذ القرارات بالتزام عال وقدر كاف من المسئولية والشفافية، ويعمل على الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة بالقطاع الصحي، والمحافظة عليها وتقليل التكلفة، مما ينعكس على تحسين جودة الخدمات المقدمة، لافتاً إلى أن تطبيق نظام الحوكمة الفعال يساهم في زيادة تنمية اقتصاديات الدول ومنظماتها سواء الصحية أو غيرها، كما أكد “مسعود” على مديري الإدارات والمستشفيات على أهمية مراجعة كافة الأصول والموارد المتاحة داخل الجهة المكلف بإدارتها، والعمل على الاستغلال الأمثل لها، بما يضمن تطبيق نماذج الجودة والتميز، وتحقيق مطالب المواطنين والمساهمة في توفير حياة كريمة لهم، بما يتماشي مع رؤية مصر ٢٠٣٠.

وفي سياق آخر ناقش وكيل وزارة الصحة بالشرقية، خلال اجتماعه الأول والثاني مع مديري الإدارات الفنية ومديري الإدارات الصحية ومديري المستشفيات العامة والمركزية والنوعية، في حضور مدير عام الطب العلاجي، ومدير عام الشئون المالية والإدارية، ومدير عام الصيدلة، ومدير إدارة المستشفيات، مؤشرات أداء العمل بمنافذ تقديم الخدمة الطبية، وتم التأكيد على جودة الخدمات المقدمة للمرضى والمواطنين بها، كما ناقش خطة توفير المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الطبية، وطرق تسجيل المطالبات على السيستم الجديد، وتوريد هذه الأدوية والمستلزمات من خلال شركات الأدوية والمستلزمات الطبية.

كما ناقش وكيل الوزارة خلال اجتماعه الثالث مع مديري الإدارات الفنية في حضور مدير إدارة رعاية الأمومة والطفولة بالمديرية، ومساعدي رعاية الأمومة والطفولة بالإدارات الصحية بالمحافظة، خطة عمل المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال المبتسرين، والمبادرة الرئاسية لفحص المقبلين على الزواج، ومناقشة خطة العمل بالمحافظة والإشراف والمتابعة على منافذ صرف الألبان المدعمة بمرحلتيها الأولى والثانية والتشديد على آليات صرف الألبان وفقاً للتعليمات الوزارية، وتقييم الأطفال حديثي الولادة، مؤكداً على أهمية تدريب الفرق الطبية جيداً على كيفية اكتشاف الأمراض الوراثية للأطفال المبتسرين، ومتابعة نمو الطفل، ومتابعة منافذ فحص المقبلين على الزواج، ومنفذ العلاجي بوحدة شرشيمة ومتابعة حالات نقص المناعة، وحالات الأمراض الوراثية، ومتابعة الأطفال بدار الإيواء بالعاشر من رمضان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق