“الاتجاه التطبيقي في الجغرافيا” .. ندوة بجامعة القاهرة لتشجيع وتوجيه الباحثين لخدمة المجتمع 

0 48

شوقى الشرقاوى

 

نظمت كلية الدراسات الأفريقية العليا بجامعة القاهرة، تحت رعاية الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة، والدكتور عطية الطنطاوي عميد الكلية، ندوة بعنوان “الاتجاه التطبيقي في الجغرافيا: خصائصه ومزاياه ومشاكله”، وذلك صباح اليوم، في إطار اهتمام الجامعة والكلية بتشجيع الباحثين وتوجيه بحوثهم في هذا الاتجاه الحيوي بالنسبة لعلم الجغرافيا.

 

تهدف الندوة دراسة الاتجاه التطبيقي في علم الجغرافيا من حيث خصائصه ومزاياه ومشاكله, وإبراز أهمية هذا الاتجاه الجغرافي الذي بدأ النظر في تطبيقه لخدمة المجتمع وحل المشكلات من وجهة نظر جغرافية، حيث يشمل برنامج الندوة موضوعات تندرج تحت محاور في مجالات جغرافية متعددة مثل الجيومورفولوجيا، والدراسات المناخية، والتربة والنبات الطبيعي، والسكان والصحة، وجغرافية الزراعة، وجغرافية الصناعة، والنقل والتجارة، والعمران.

وتناقش الندوة عدد من الموضوعات أبرزها طاقة الهيدروجين الأخضر في أفريقيا الإمكانات والتحديات، ومشكلة الاحتقان اللوجستي فى ميناء دار السلام، ودراسة فى جغرافيا النقل البحري، كما تناقش الجلسات الهدر الديموغرافي لفئات السن الصغرى واستدامة الموارد البشرية في إقليم شرق أفريقيا، واختيار المواقع الملائمة للتوسع العمراني حول مدينة القصير، والسياحة الذكية كاستراتيجية للتنمية السياحية المستدامة في جزيرة موريشيوس، وتكامل الوظيفة الدينية والإيواء السياحي والنقل’ بالإضافة إلى موضوعات أخرى حول التحليل الزمكاني للعناصر المُناخيَّة المُؤثرة في السياحة الزرقاء بالدول الأفريقية الجَزيريَّة باستخدام نُظم المعلومات الجُغرافيَّة، والتلوث الصوتي الناجم عن الضجة السائدة والمرورية في مدينة شبين الكوم دراسة جغرافية تطبيقية، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والجغرافيا الافتراضية لتقييم المشروعات التنموية: نماذج من القارة الأفريقية، وتطبيقات تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية في دراسة أحواض الأودية (السودان نموذجاً)، واستراتيجيات التكيف مع خطر الجفاف بدول قناة موزمبيق (جمهورية موزمبيق نموذجاً).

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق