رئيس جامعة الزقازيق يستقبل وفد هيئة فولبرايت لبحث جهود الدمج والإتاحة لذوى الإعاقة

0 48

حسين السيد

استقبل اليوم د.خالد الدرندلى رئيس جامعة الزقازيق وفد هيئة فولبرايت وذلك لبحث المنح التى تقدمها الهيئة لذوي الهمم من السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب والعاملين بالجامعة.

جاء ذلك بحضور د. إيهاب الببلاوى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، ود. هلال عفيفى الأمين العام للجامعة عميد كلية التجارة، و د. ماجى نصيف المدير التنفيذي لهيئة فولبرايت مصر، ورانيا راشد مدير البرامج بالهيئة، ، ود. إبراهيم عمارة مستشار الهيئة لشئون الدمج ، وإيمان سامى مندوب وزارة التعليم العالى، و كل من نهى صلاح ومى عياد مسئولي برامج أول بالهيئة، ولفيف من فريق هيئة فولبرايت، و د. أحمد عسكورة مدير مركز إدارة المشروعات والابتكار وريادة الأعمال.

فى بداية اللقاء رحب د.خالد الدرندلى رئيس الجامعة بوفد هيئة فولبرايت مثمناً الجهود التى تقدمها الهيئة لدعم العملية التعليمية والأكاديمية بمختلف المراحل والتخصصات وبشكل خاص لذوى الاحتياجات الخاصة، كما أكد على دور الجامعة فى تقديم الدعم لهؤلاء الطلاب عبر تقييم مهاراتهم وإمكاناتهم العملية والمعرفية وبالتالى وضعهم فى التخصصات الملائمة لها بما يساعدهم على الابتكار والإبداع، موضحاً كذلك دور الجامعة فى تقديم الدعم النفسى لهم.

وخلال اللقاء، استعرضت د. ماجى نصيف جهود هيئة فولبرايت فى تقديم أوجه الدعم المختلفة لأعضاء هيئة التدريس من ذوى الاحتياجات الخاصة والتى تمثلت فى تقديم MBA for University Manage والتى تستهدف تقديم دورات للقيادات الجامعية فى مجالات أخرى غير مجالاتهم الأساسية بما يجعلهم على دراية أوسع بمختلف المجالات وينمى مهاراتهم وقدراتهم العلمية.

هذا بالإضافة إلى ما تقدمه الهيئة من مجالات متنوعة ومنح دراسية لمساعدة الطلاب ذوى الإعاقة لابتكار برامج جديدة، كما استعرضت التعريف بالمنح التي تقدمها الهيئة وكيفية التقديم لها، مؤكدةً على دور جامعة الزقازيق فى إيلاء اهتمام ملحوظ بذوى الاحتياجات الخاصة فى العديد من المجالات كالتعليم ودمج المقررات الدراسية والبرامج المخصصة لذوى الإعاقة والتى تعد مثالاً يحتذى به لباقى الجامعات المصرية.

فيما استعرض د. إيهاب الببلاوى جهود الجامعة المختلفة فى دعم ذوى الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع برنامج تكافل وكرامة وحياة كريمة لدعم هؤلاء الطلاب نفسياً وعلمياً وكذلك التعاون مع أولياء الأمور لتوعيتهم بكيفية التعامل مع أبنائهم.

ومن جانبه، أشاد د. إبراهيم عمارة بوجود كلية علوم ذوى الاعاقة بجامعة الزقازيق والتى جاءت كدليل قوى على اهتمام الجامعة بتلك الفئة المميزة بالمجتمع ، منذ من أن كانت قسم بكلية التربية لتصبح كلية مستقلة بذاتها مما يجعل جامعة الزقازيق ذات مكانة مميزة على مستوى الجامعات المصرية، كما استعرض دور الهيئة فى التقديم للدراسة فى المجالات المميزة فى الوقت الراهن كالهندسة الوراثية والبرمجة ، وكيفية الاستفادة من الخبير الأجنبى فى تلك المجالات وكذلك تبادل الخبرات بين الخبرات المصرية والأجنبية والتى تؤدى بدورها إلى الابتكار والإبداع فى هذه المجالات الحيوية، مستعرضاً تجربته الثرية في الاستفادة من منح الهيئة، وخبراته الحياتية في تحدي الإعاقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق