0 117

بقلم- محمد حلمى

راهن بعض ضعاف النفوس في نادي النصر الرياضى بعد وفاة الدكتور عمرو عبد الحق رحمة الله عليه أن نادى النصر الرياضى بمصر الجديدة سينهار . ولكن الله خيب آمالهم بفضله أولا ثم رجال المجلس الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ٠٠ وهم المستشار أشرف لطفي القائم بأعمال رئيس النادي والمستشار حسن إسماعيل أمين الصندوق ومعهم باقى أعضاء مجلس الإدارة.

 

استطاع الفريق الأول للنادي الذي يشرف عليه المستشار أشرف لطفي ويتابعه حتى أنهى الموسم بالمركز الثالث لكرة القدم وأيضاً الطفرة في قطاع السلة الذي يشرف عليه المستشار حسن إسماعيل أمين الصندوق الذى قام بتحديثها وجعلها من ضمن أفضل 6 أنديه مصرية وتتنافس على المراكز الأولى من بين الفرق وهذا ما يشعر به رواد النادى من الاهتمام بشؤون الأعضاء ومحاسبة أي موظف يسيئ معاملة أي عضو.

 

الأوضاع في النادى تسير إلي الأفضل ومواكبة تطوير الحياة لا بد من العمل بالتكنولوجيا وتضافر الجميع مع المجلس .. فهناك إرادة قوية لدى المستشارين لطفي وحسن على أن يكون نادي النصر الرياضي من أفضل الأنديه المصرية وتغيير السياسات وأنماط العمل أمر طبيعي لمواكبة سرعة العمل وإنجاز أكبر المشروعات التي يستفيد منها النادى وأعضاؤه بسبب جهود المسؤولين من أصحاب الأيدي النظيفة والخبرات ولديهم بصمات فى جميع المجالات ولصالح الأعضاء ويعملون لإنجاز الأعمال وفق نهج تكنولوجى.

 

قدموا الصالح العام على المصالح الشخصية إن كنتم تحبون ناديكم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق