وزارة التعليم العالي تُناقش تطوير التعليم في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في سلسلة الحوار الإفريقي

0 58

شوقى الشرقاوى

 

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية المشاركة في سلسلة الحوار الإفريقي”Africa Dialogue Series”، والتي تعتبر محفلًا سنويًا توعويًا رائدًا، ومنصة مثالية لمُناقشة التحديات والفرص التي تواجه التعليم العالي في القارة، وتبادل الأفكار والخبرات بين مختلف الجهات المعنية.

كما أكد الدكتور أيمن عاشور، على التزام الوزارة بتطوير التعليم في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات(STEM) ، وتأهيل جيل من الطلاب قادر على المُنافسة في سوق العمل العالمي؛ كخطوة هامة نحو بناء اقتصاد قائم على المعرفة، وتحقيق التنمية المُستدامة في جميع المجالات.

في هذا الإطار، شارك كل من الدكتور مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، والدكتور أيمن فريد مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتخطيط الإستراتيجي والتأهيل لسوق العمل، ممثلين عن الوزارة في الندوة الافتراضية بعنوان “منحى STEM التعليمي وخُطوات إفريقيا نحو الثورة الصناعية الرابعة (4IR) مع التركيز على خلق فرص عمل لائقة للشباب في القارة”، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجالات (STEM) من مختلف أنحاء العالم، ومنهم الدكتور حزقيال ماتشوجو وزير التعليم لدولة كينيا، الدكتور مارياتو كون وزير التعليم دولة ساحل العاج، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

تأتي هذه الندوة في إطار سلسلة الحوار الإفريقي”Africa Dialogue Series”؛ بهدف بحث جهود تطوير التعليم في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات(STEM) ؛ لتحقيق الثورة الصناعية الرابعة (4IR) في إفريقيا، وذلك برعاية مكتب المستشار الخاص لشؤون إفريقيا(UN-OSAA) ، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية(ILO) ، ومنظمة اليونسكو(UNESCO) ، والأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

أوضح الدكتور أيمن فريد أن مشاركة الوزارة في هذه الندوة تعكس التزام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتعزيز التعليم والتدريب في مجالات (STEM)، ودعم الشباب في اكتساب المهارات والمعرفة اللازمة لمواكبة التحولات الصناعية الحديثة.

خلال فعاليات الندوة، استعرض مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتخطيط الإستراتيجي والتأهيل لسوق العمل، جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تطوير برامج التعليم في مجالات (STEM)، وتعزيزها لتلبية احتياجات الثورة الصناعية الرابعة، وخلق فرص عمل للشباب في إفريقيا.

ضمت الندوة ألبرت نسينجيوامفا السكرتير التنفيذي لمنظمة تطوير التعليم الإفريقي (ADEA)، و كرستينا ديوارت سكرتير الأمم المتحدة والمستشار الخاص والعام لشؤون إفريقيا، أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة، فاطمة كياري محمد سفيرة الاتحاد الإفريقي، كوينتن ودون مدير معهد اليونسكو الدولي لبناء القدرات في إفريقيا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق