«شعراوي»: تنفيذ تجريبي لشبكة الطوارئ والسلامة العامة فى 5 محافظات

0 333

كتب- مصطفى خالد:

 

 

في إطار تكامل الجهود بين جميع أجهزة الدولة لتنفيذ المشروع القومي للشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة المتطورة، أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن شبكة السلامة العامة والتي تعد نقلة نوعية في تحقيق التنسيق التام والسريع بين كافة الجهات المعنية لسرعة تقديم خدمات الطوارئ والمرافق واحتواء الأزمات وإدارتها بكفاءة تامة وعالية في أقل وقت ممكن تنفذ بصفة تجريبية في محافظة بورسعيد وسيتم تنفيذها تجريبياً خلال الفترة المقبلة في محافظات الاسماعيلية والسويس والأقصر وجنوب سيناء تمهيداً لتعميمها في جميع المحافظات .

 

 

وأشار الوزير إلى أن تنفيذ هذه الشبكة يأتي في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتكون الشبكة علي أتم استعداد لإدارة تقديم خدمات الطوارئ والمرافق والسيطرة على أي أزمة موجودة في المحافظات المصرية، لافتاً إلي اشتراك الوزارة مع وزارات الدفاع والداخلية والاتصالات والصحة والبترول والهيئة الوطنيه للاعلام والكهرباء في تنفيذ الشبكة علي مستوي الجمهورية.

 

 

وأوضح أن المشروع القومي للشبكة الوطنية الموحدة هي شبكة محمول لاسلكية حكومية وطنية تعمل بتكنولوجيا الجيل الرابع ومنفصلة عن شبكة الانترنت وكل شبكات المحمول الاخرى، وانشئت طبقاً للمعايير العلمية وبأيد مصرية، وتوفر خدمات الاتصال الحديثة المعنية بخدمات الطوارئ والمرافق الحيوية والربط بين الخدمات الحكومية المختلفة لتحقيق السرعة في الاستجابة بين الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة وبين غرف عمليات الجهات المعنية لخدمة المواطنين والسائحين علي السواء، كما أن المشروع الجديد يعمل علي اتاحة البيانات والإجراءات الحديثة مع ابراز دور التطبيقات الحديثة في دعم وإتخاذ القرار .

 

 

وقال «شعراوي» إن  الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة تستوعب جميع الجهات المعنية بالمحافظات، وتحقق التعاون والتكامل بينهم لتقليل زمن الاستجابة وسرعة التعامل مع الطوارئ من خلال إنشاء مركز السيطرة الموحد لخدمات الطوارئ والسلامة العامة للمحافظة بإتصال المواطن برقم خدمات الطوارئ الموحد .

وأشار  إلي أنه سيتم تحديد مكان القائم بالبلاغ آليا والوصول لمكان الحادث خلال دقائق معدودة، وتشمل الشبكة منظومة موزع مهام اللاسلكي، ونظام المؤتمرات اللاسلكية المرئية، ومنظومة المراقبة الذكية اللاسلكية، ومنظومة متلقي البلاغات المميكنة، ومنظومة التقييم المبدئي للمريض داخل سيارات الاسعاف، ومنظومة القرارات الحيوية للمصابين، ومنظومة تحديد مكان المتصل آلياً برقم خدمات الطوارئ .

 

 

وأكد أنه من خلال الشبكة الوطنية لخدمة الطوارئ والسلامة العامة أصبح البلاغ مميكن يتحول من مركز القيادة والسيطرة الشبكة الوطنية بالمحافظة إلي غرف العمليات التخصصية للجهات .

 

 

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن المشروع القومي للشبكة الموحدة يساهم في الحفاظ علي خصوصية بيانات الدولة المصرية، وسرعة احتواء الطوارئ والكوارث والأزمات، وسرعة رد الفعل، كما يدعم أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 ، كما يهدف المشروع الي ترشيد الأعباء المالية، ودعم تدفق الاستثمارات والقطاع السياحي، وخفض معدلات الجريمة، وتقليص زمن الاستجابة للحدث وسرعة التعامل مع الحوادث والكوارث وحتي الوصول للمعدلات العالمية، مؤكداً أن المشروع يتضمن تجهيز غرف عمليات الجهات المعنية لتحقيق السرعة في الاستجابة بين الشبكة الوطنية وبين غرف عمليات الجهات المعنية .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق