من أنوار رمضان .. أهم الفتاوى المتعلقة بالصيام

0 434

 

 

 

 

 

 

 

 

بقلم/ أحمد فيظ الله عثمان

 

الصيام هو المقصود الأول والركن الأهم في شهر رمضان، كما أمر الله عز وجل في كتابه وسُنة نبيه (صلى الله عليه وسلم)، من ناحية الامتناع عن المفطرات كالطعام والشراب والجماع، وكذلك الابتعاد عما يخدش الصيام كالغيبة والسباب وقول الزور وسيء الأخلاق، فكلما كان أداء الصيام قريباً من الشرع كلما كان هذا الصيام نوراً للمؤمن ينتفع به.
* المضمضة والاستنشاق أثناء الصوم
يجوز للصائم المضمضة والاستنشاق، ويكره المبالغة فيهما.
* ما على المسلم فعله فى العشر الأواخر من شهر رمضان
ينبغى على المسلم أن يتبع هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فى العشر الأواخر من رمضان، فقد وُرد أنه صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر الأواخر شد مئزره و أيقظ اهله وأحيا ليله، فيجب على المسلم أن يجتهد فى العبادة ويحث أهله على ذلك حتى يكون فى توديع هذا الشهر الكريم، ولا يحرم نفسه من قيام ليلة القدر التى هى خير من ألف شهر.
* هل بلع البلغم يُفطر؟
بلع البلغم أثناء الصيام لا يُفطر عند الجمهور إلا إذا أخرجه الصائم ثم ابتلعه فإنه يكون مفطرا.
* هل استعمال الحقنة الوريدية أو فى العضل للعلاج أو للتقوية مبطلة للصوم؟
لا يبطل الصوم بشىء مما ذكر ، لأن شرط نقض الصوم أن يصل الداخل إلى الجوف من منفذ طبعي مفتوح ظاهرا حسا، والمادة التى يحقن بها لا تصل إلى الجوف أصلا، ولا تدخل من منفذ طبعى مفتوح ظاهرا حسّا، فوصولها إلى الجسم عن طريق المسام لا ينقض الصوم.
* الغسيل الكلوي أثناء الصيام يُفطر أم يجب أن يكون بعد الإفطار؟
لا يضر الصيام طالما كان من الأوردة والشرايين وعليه فإن الصوم لا يفسد بالغسيل الكلوي.
* هل قطرة العين تفسد الصيام؟
إن مذهب الإمام مالك أن كل ما دخل من الفم ووصل إلى الحلق والجوف فإنه يُفطر، وعند أبى حنيفة كل ما وصل شىء من الخارج إلى الجوف فهو مفسد للصوم حتى الحصاة أو النواة أو التراب، ومثل ذلك لو وصل إلى جوف الرأس بالإقطار فى الأذن، ومذهب الشافعى أن الداخل المقطر بالعين الواصلة من الظاهر إلى الباطن فى منفذ إلى البطن لا يفطر .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق