عيد الفطر المبارك .. أحكامه وآدابه

0 632

      بقلم/ أحمد فيظ الله عثمان

شرع الله تعالى لعباده عيدين هما عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى المبارك وجعل سبحانه عيد الفطر شكراً له تعالى على عبادة الصيام فقال سبحانه وتعالى (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (البقرة الآية:185)، نستقبل يوم الاثنين القادم عيد الفطر المبارك، ومن أحكامه وآدابه مايلي:
1 – التكبير ليلة العيد ويومه حتى صلاة العيد، وصيغة التكبير الثابتة عن الصحابة رضى الله عنهم:  الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد.
2 – يسن قبل الخروج إلى صلاة عيد الفطر أن يأكل تمرات وترا : ثلاثا أو خمسا، أو أكثر من ذلك وكما فعل الرسول عليه الصلاة والسلام.
3 – التجمل للعيد، ولبس أحسن الثياب وهو كان معروفا لدى الصحابة ومستقرا عندهم.
4 – زكاة الفطر: لفد شرعها الله تعالى عقب إكمال الصيام، وفرضت طهرة للصائم من اللغو والرفث ولا يجوز تأخيرها عن صلاة العيد.
5 – الخروج من طريق والعودة من طريق آخر، وهذه هى السنة لحديث جابر رضى الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق” أخرجه البخارى
6 – وقت صلاة العيد: وقتها كوقت صلاة الضحى، وصلاة الضحى تكون من ارتفاع الشمس قيد رمح، أي بعد طلوع الشمس بنحو ربع ساعة تقريبا والسنة التبكير بها فى أول النهار.
وتكون الصلاة قبل الخطبة وثبت فى مسند أحمد من حديث ابن عباس: اشهد على رسول الله عليه الصلاة والسلام صلى قبل الخطبة فى العيد ثم خطب والحديث فى الصحيحين.
7 – حكم صيام يوم العيد: يحرم صوم يومى العيد لحديث أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام يومين يوم الفطر ويوم النحر.
8 – الفرح بالعيد: يستحب للمسلم الفرح والسرور بالعيد ويحذر فعل أفعال محرمة كاختلاط النساء بالرجال أو تبرج النساء أو رقصهن أمام الرجال أو غير ذلك من الأمور المحرمة.
آداب الفطر:
ومن الأمور التي يجدر بنا أن نحرص عليها في آداب الفطر هي:
* التطيب والاغتسال، وإرتداء أفضل الثياب.
* الإكثارمن تكبير الله عز وجل وشكره على نعمه ويكون بصوت مرتفع.
* الحرص على صلة الأرحام وتبادل التهانى معهم ويقولون لبعضهم البعض “تقبل الله منا ومنكم”.
* الاجتهاد فى إطعام الفقراء والمحتاجين، وإدخال السرور عليهم، وغرس المحبة.
* الالتزام بعمل الطاعات التى داوم عليها المسلم خلال شهر رمضان المبارك.
* ترك الضغائن والأحقاد، والابتعاد عن المشاجرات والمناكفات والحرص على نشر التسامح والمودة والعمل على نبذ الخلافات.
* الترويح عن النفس بشكل لا يغضب الله سبحانه وتعالى، وإدخال السرور .
أسأل الله تعالى أن يجعل عيدنا عيدًا سعيدًا وأن يتقبل الله صيامنا وقيامنا وأن يعيده علينا أعواما عديدة وأمتنا ترفل بثوب العزة والكرامة وأن يحفظنا من الوباء .. إنه سميع مجيب وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق