0 898

تحت رعاية رئيس الجمهورية :

 

وزير التنمية المحلية : الأقصر تستضيف “يوم المدن العالمي” يومي 30 و31 أكتوبر الجاري بحضور وزراء ومحافظين من مختلف دول العالم

 

«شعراوى» : المؤتمر فرصة لعرض إنجازات مصر في مجال إنشاء المدن وإعادة تأهيل البنية التحتية وتعزيز اهتمام المجتمع الدولى للمساهمة في التنمية الحضرية

 

 كتب – مصطفى خالد:

 

أعلن اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، عن استضافة مدينة الأقصر ” يوم المدن العالمى ” يومى 30 و 31 أكتوبر الجارى وذلك تحت رعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية وبحضور عدد من المسئوليين الدوليين من الوزراء والمحافظين والعُمد من مختلف دول العالم ، ويعقد هذا المؤتمر تحت عنوان “تكيف وتعزيز قدرات المدن لمقاومة التغير المناخية” .

 

وأشار الوزير إلى أنه وقع مع ميمونة محمد شريف – وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على اتفاقية استضافة مدينة الأقصر لهذا الحدث الدولى الهام بعد فوز الأقصر بشرف الاستضافة على العديد من المدن والعواصم الكبرى في العالم تقديراً لما حققته الدولة المصرية من إنجازات على مستوي التنمية الحضرية و للمكانة الثقافة والأثرية للأقصر.

 

وقال« شعراوى» ، إن هذا المؤتمر سيكون فرصة لعرض ما حققته مصر من إنجازات خلال السبع سنوات الماضية خاصة في مجالات البنية التحتية وإنشاء المدن وعلي رأسها العاصمة الإدارية الجديدة والعديد من المشروعات الآخرى الخاصة بإعادة تأهيل البنية التحتية في العديد من المدن وبالتزامن مع الشعار الذي تطلقه احتفالية المدن العالمية لهذا العام ” تكيف المدن من أجل المرونة المناخية” .

 

وأوضح  أن اليوم العالمي للمدن يهدف إلي تعزيز اهتمام المجتمع الدولي بالتوسع الحضري العالمي المستدام ، ودفع التعاون بين البلدان والمدن لمعالجة تحديات التحضر ، والمساهمة في التنمية الحضرية المستدامة في جميع أنحاء العالم وتعزيز العمل المناخى الطموح للمدن وتحقيق حياة أفضل للمواطنين .

 

وأكد الوزير أنه سيعقد على هامش هذا المؤتمر عدد من الجلسات وورش العمل المختلفة على مدار اليومين لمناقشة وشرح عدد من البرامج التنموية التي يتم تنفيذها في مصر مع الشركاء الدوليين ومنها برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتى سوهاج وقنا المنفذ مع البنك الدولي بحضور عدد من محافظي الصعيد وممثلين للبنك الدولى ، لافتاً إلي سيتم أيضاً استعراض ملامح وأهداف المبادرة الرئاسية “حياة كريمة ” والتي تهدف إلى تحسين معيشة حوالى 58 مليون مواطن مصري في قرى الريف .

 

وأضاف « شعراوى» أنه سيتم أيضاً عقد لقاء لوزراء التنمية المحلية من الدول الأفريقية لبحث عدد من القضايا والتحديات التي تواجه مدن القارة وتبادل الخبرات لإيجاد حلول لها .

 

وأكد الوزير أن احتفالية ” يوم المدن العالمى” ستكون فرصة كذلك لتقديم معالم الاكتشافات الآثرية المصرية خلال الفترة الأخيرة من خلال محاضرة متميزة يلقيها العالم الآثرى المصري الدكتور زاهي حواس ، كما ستتابع الوفود الدولية المشاركة في الاحتفالية العديد من الفقرات الثقافية والفنية التي تعكس الحضارة المصرية بمعبد الأقصر ، بالإضافة إلى أن وجودهم في مدينة الأقصر المتحف العالمي المفتوح فرصة لإظهار قدرة مصر على إعادة تأهيل البنية التحتية الآثرية واستعراض جهودها فى الحفاظ علي الآثر بالتزامن مع النمو الحضري وعدم تعارض البنية الحضارية مع الحفاظ علي الآثر ، كما أن النمو الحضري لا يعني إهدار التراث الثقافي الغني الذي تزدهر به مصر وعلى رأسها مدينة الأقصر .

وأشار إلى أن هذه الاحتفالية ستكون ذات أبعاد مختلفة لأهمية المشاركين فيها بالإضافة إلى الأبعاد السياحية والاقتصادية الآخرى للدولة المصرية ومدينة الأقصر خاصة مع بدايات موسم السياحة لهذا العالم ، مشيراً إلى أن هذا الحدث ستكون عليه مدينة الأقصر في أبهي صورها حيث تعمل الوزارة بالتنسيق مع الوزارات المعنية على الانتهاء من مشروع تطوير وإحياء طريق الكباش تمهيداً لافتتاحه في احتفالية كبري سيتم اقامتها بالأقصر .

 

وأضاف  أنه بناءً علي توجيه من رئيس مجلس الوزراء يتم التنسيق والتعاون بين الوزارات المختلفة لتنظيم هذا الحدث الدولى الهام والخروج بصورة تليق بالدولة المصرية ، كما أن هناك دعم تقدمه أيضاً منظمات الأمم المتحدة العاملة في مصر والعديد من الشركاء الدوليين والمحليين من بينهم بنك التعمير والإسكان .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق